المجلس الاعلى للسكان ينفذ ورش ادماج مؤشرات النمو السكاني في المحافظات

مدار الساعة - ينفذ المجلس الاعلى للسكان ورش ادماج مؤشرات النمو السكاني في عدد من المحافظات بدأت بورشة محافظة مادبا.

واستهدفت الورشة مديرية التنمية ومجلسي المحافظة والتنفيذي كهيئات لصناعة واتخاذ القرار وتحديد احتياجات المحافظة.

وهدفت الورشة الى التوعية بسياسات الفرصة السكانية (فرص العمل ) ومؤشرات النمو السكاني للمحافظة ومناقشة اولويات التخطيط ودمج مؤشرات هذا النمو مع الاخذ بعين الاعتبار خطط التنمية المحلية.

الورشة اقيمت بالتعاون مع مشروع تواصل لسعادة الأسرة.

وشهدت المرحلة الماضية حراكاً للمجلس الاعلى للسكان بالتعاون مع المؤسسات المعنية بالسكان ومعهد الاعلام الاردني في تنظيم العديد من البرامج والدورات التدريبية في ظل التزايد السكاني الذي طرأ في الاردن بسبب اللجوء السوري، وكان آخرها الورشة التدريبية للتخطيط الاعلامي لكسب التأييد حول القضايا السكانية .

وفي هذا الجانب قال امين عام المعهد الدكتور باسم الطويسي ان التعاطي مع المفهوم السكاني يتطلب ان يكون هناك محتوى اعلامي جيد وتكمن اهمية هذا المحتوى بالوصول الى الافراد والاسرة لينعكس في اتجاهاتهم وبالتالي ينعكس على التنمية الوطنية.
وبين الطويسي اثر الشراكة بين المعهد الاردني للاعلام والمجلس الاعلى للسكان في التوعية السكانية وحسب الاستراتيجية الوطنية اضافة لتشكيل كتلة حرجة للصحفيين لاحداث التغيير في المفهوم السكاني لدى الناس .

من جهتها قالت امين عام المجلس الاعلى للسكان المهندسة ميسون الزعبي ان المبادرة التي اقدم اليها المجلس في عقد مثل هذه الدورات التدريبية للاعلام انما تأتي لأهمية ودور الاعلام في القضايا السكانية وكسب التأييد من جهة وايصال الرسالة الاعلامية بمحتواها السليم الى الشرائح المستهدفة في بعض المناطق.

واضافت ان الناس بحاجة الى التوعية في مجال السكان وخصوصاً ان النمو السكاني الذي نجم عن الظروف السياسية في المنطقة بما فيها اللجوء السوري يتطلب ايجاد حلول له والعمل على اتباع دورات توعوية مكثفة في تنظيم الاسرة لتحقيق "الفرصة السكانية" مستقبلاً .

واشارت الى دور الاعلام ليكون القاسم المشترك في تلسيط الضوء على بعض القضايا السكانية من حيث الضغط على موارد الدولة والبنية التحتية من جهة، والتوعية في الآثار السلبية الناتجة عن التزايد السكاني التي تؤثر على عدالة فرص العمل وبالتالي زيادة البطالة.



التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية