الأسمر.. ينعى الصحافة الأردنية

مدار الساعة - دوّن الكاتب الاردني المعروف حلمي الاسمر على صفحته الفيسبوكية كلمات عبر من خلالها عن وأد الصحافة الاردنية الورقية حيث كتب : نعي عزيز ...أنعى إليكم أعزائي صحافتنا في الأردن..رحمها الله وأسكنها فسيح جناته!

وتفاعل رواد التواصل الاجتماعي مع ما كتبه الاسمر سائلين عن مكان بيت العزاء لتقديم الواجب بالفقيدة العزيزة ذات التاريخ الطويل . والتي عاشت طوال عقود بين مقص الرقيب والرقابة الذاتية والخطوط الحمراء والصفراء . لذلك لا اعجب ان ينعاها أحد فرسانها المخلصين .

والاسمر من كتاب صحيفة الدستور المرموقين حيث ان هذه الصحيفة كغيرها من الصحف الورقية في الاردن تعاني من تدهور مستمر في أوضاعها المالية وأوضاع العاملين فيها، في الوقت الذي تواصل فيه الصحافة الالكترونية الانتعاش وتزداد المواقع الالكترونية المحلية التي تتسابق على بث الأخبار أولاً بأول لتتفوق بذلك على وسائل الإعلام التقليدية في مؤشر واضح على أن خريطة الإعلام تتغير في البلاد وتتجه إلى واقع جديد بالكامل.

والدستور من أقدم الصحف الأردنية المطبوعة والتي بدأت العمل في الأردن بعد العام 1967، وهي تعاني الان من اوضاع مالية صعبة حيث سبقتها صحيفة العرب اليوم إلى إغلاق أبوابها بعد أن طبعت آخر عدد لها يوم 18 تموز 2013 ثم اختفت عن أعين قرائها وأغلقت أبوابها تماماً وانهارت بشكل كامل.

وكان الاسمر قد حذر في مقال سابق نشره في صحيفة الدستور من أن صناعة الاعلام في الاردن تمر في أزمة حقيقية آملا ان يكون هناك تحرك رسمي سريع لتدارك الامر .


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية