المذيعة المصرية ريهام سعيد تُحاكم بتهمة الاتجار بالبشر

مدار الساعة - تواجه المذيعة المصرية، ريهام سعيد، تهمة التحريض على الخطف وإذاعة أخبار كاذبة والاتجار بالبشر.

أحيلت المذيعة للمحاكمة مع رئيس تحرير برنامجها وفريق الإعداد، الذين بلغ عددهم ستة معدين، بعد تحقيقات النيابة العامة المصرية في التهم الموجهة إليهم، بحسب ما نشرته صحيفة "الجمهورية" المصرية.

واتهمت النيابة المذيعة وفريقها، بارتكاب "جرائم التحريض والاشتراك في التحريض على اختطاف طفلين، وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، والاتجار بالبشر".

وذكرت الصحيفة أن المذيعة، ريهام سعيد وفريق إعداد برنامجها ارتكبوا واقعة اختطاف أطفال بهدف تصوير حلقة تلفزيونية، وأن وقائع الاختطاف موضوع الاتهام جرت بتحريض من الإعلامية المتهمة وفريق إعدادها، بحسب تحريات الشرطة.

وجاء في تحقيقات النيابة أن أحد معدي برنامج ريهام سعيد اعترف تفصيليا بارتكاب الإعلامية وبقية المتهمين في القضية، للجرائم المنسوبة إليهم، بحسب الصحيفة.

وصرح أستاذ قانون جنائي مصري، لصحيفة "الوطن" المصرية، أن "إحالة المذيعة وفريق إعداد برنامجها يعني وجود أدلة لديها على أن المتهمين ارتكبوا الجريمة التي اتهموا فيها، لأن الأصل في الإنسان البراءة التي تلقي على النيابة عبء إثبات وتقديم أدلة الإدانة إلى المحكمة لأن البينة على المدعي".

 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية