إضاءة خزنة البترا باللونين الازرق والبرتقالي

مدار الساعة - تحت رعاية الرئيس المنتخب للإتحاد الدولي لمكافحة السرطان الاميره دينا مرعد اضيء معلم الخزنة الأثري في البترا باللونين الازرق والبرتقالي اليوم الاحد بتنظيم من سلطة اقليم البترا التنموي السياحي وبالتعاون مع وزارة السياحة والاثار وهيئة تنشيط السياحة وذلك احتفاء باليوم العالمي لمكافحة السرطان.

وصرحت الأميرة دينا مرعد أن العديد من دول العالم ستقوم بإضاءة معالمها المهمة باللونين الأزرق والبرتقالي، وأن الأردن سيكون في مقدمة هذه الدول من خلال إضاءة الخزنة. وأضافت " تصدر مدينة عريقة كالبتراء، إحدى "عجائب الدنيا السبع"، و"مدينة التحدي" التي ما زالت قائمة بشموخ تتحدى قوى الطبيعة وانتهاكات الإنسان الحاضر، لها الأثر الأكبر في إرسال رسالة أمل وإرادة وتصميم لكل مريض سرطان في العالم بأننا جميعا معكم وسنكافح لأجلكم كل يوم ليصبح مرض السرطان مجرد ذكرى من التاريخ".

بدورها قالت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب أن مشاركة الأردن في هذه الحملة من خلال اضاءة خزنة البترا، تأتي في إطار اهتمام المملكة في مكافحة مرض السرطان، وتعزيز دور المجتمعات في دعم المصابين والوقوف بجانبهم، واستغلال الحدث في الترويج السياحي لمدينة البتراء عالمياً. مبينه ان هذه الحملة تروج عبر وسائل الاعلام العالمية ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

من جهته بين رئيس مجلس مفوضي سلطة اقليم البترا التنموي السياحي المهندس فلاح العموش أن سلطة إقليم البترا قامت سابقاً بإضاءة معلم الخزنة بمناسبة اليوم العالمي للتوحد ويوم السياحة العالمي واليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، واضاف ان هذا الحدث الجديد سترسل البترا من خلاله رسالة أمل لكل مرضى السرطان في العالم من خلال إضاءة الخزنة باللونين الأزرق والبرتقالي، وأشار إلى دعم السلطة لمثل هذه الحملات التي تسهم في الترويج لمدينة البترا بشكل كبير.

والجدير بالذكر أنه في كل عام يتم إضاءة أكثر من 13000 مبنى ومعلم حول العالم في مناسبات مختلفة وتأتي البترا في مقدمتها.

ويذكر أن اليوم العالمي للسرطان هو تظاهرة سنوية ينظمها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لرفع الوعي العالمي من مخاطر مرض السرطان، وذلك عبر الوقاية وطرق الكشف المبكرعن المرض وعلاجه.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

آخر الأخبار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية