دراسة: الإسلام في طريقه ليصبح الديانة الثانية في أمريكا

مدار الساعة - كشفت دراسة أجراها مركز PEW الأمريكي، أن أعداد المسلمين في الولايات المتحدة تسير في زيادة كبيرة.

ونقلت محطة (سي إن إن) عن الدراسة، أن عدد المسلمين في أمريكا سيشكلون خلال هذا النمو ثاني أكبر مجموعة دينية في البلاد، وبذلك سيتجاوزون اليهود.

وتوقعت الدراسة أن العقدين المقبلين قد يشهدان تحول الإسلام إلى ثاني أكبر دين في الولايات المتحدة، موضحة أن عدد المسلمين سيتضاعف من حوالي 3.45 مليون شخص في 2017 إلى ما يقدر بـ 8.1 مليون شخص في عام 2050.

وأرجعت "سبب زيادة أعداد المسلمين إلى الهجرة من جهة، وكذلك ارتفاع السكان المسلمين الأصغر سنا من الجماعات الدينية الأخرى، بمعنى ارتفاع معدل الخطوبة لديهم"، بحسب الدراسة.

وأشارت الدراسة إلى أنه رغم الطفرة السكانية في أعداد المسلمين في أمريكا، إلا أن الديانة المسيحية ستبقى هي السائدة، تليها الفئة التي لا تنتمي إلى أي ديانة. وكالات


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية