جيش الاحتلال يعلن مهاجمته نفقًا عابرًا للحدود جنوب غزة

مدار الساعة - كشف الجيش الإسرائيلي الأحد تفاصيل إضافية حول الهدف الذي جرى ضربه الليلة الماضية برفح جنوب قطاع غزة.

وقال الناطق بلسان الجيش "رونين منليس" إن الهدف عبارة عن فتحة نفق ضخم وعابر للحدود ويدخل بعمق نحو 200 متر في الجانب الواقع تحت السيطرة الإسرائيلية من الحدود قرب معبر كرم أبو سالم.

وأضاف أنه جرى استهداف فتحة النفق في الجانب الفلسطيني من الحدود، وأن النفق يعد من الأنفاق المتطورة والحديثة وبطول مئات الأمتار ويصل حتى الحدود المصرية.

وأشار إلى أن النفق فريد من نوعه وجرى حفره في العام الأخير ولا زال قيد الحفر، وأن عمليات الحفر وصلت الجانب المصري من الحدود لنقل العتاد والسلاح.

وتحدث "منليس" عن أن النفق شكل قيمة كبيرة لحماس، مشيراً إلى مواصلة جيشه العمل ضد الأنفاق، ومع ذلك فقد لفت إلى أن جيشه غير معني بالوصول إلى تدهور الأوضاع .

وأضاف أنه سيجري تدمير النفق خلال اليوم وبعدها تقييم مسألة فتح المعبر من جديد.

وحول طريقة اكتشاف النفق الجديد قال "منليس" إنها مختلفة عن الطرق التي جرى اكتشاف 3 أنفاق عبرها في الآونة الأخيرة وأنها تعد جزءاً من الحرب الإسرائيلية على تهديد الأنفاق.

وقال إن اكتشاف 4 أنفاق خلال 4 أشهر ليس مصادفة، بل عبارة عن أساليب عمل وقدرات طورها الجيش مؤخراً، ومع ذلك فقد لفت إلى أن هكذا قدرات ليست عصا سحرية وأنها لا زالت قيد التطوير المستمر.

أما وزير الجيش أفيغدور ليبرمان فقد اتهم حماس بانتهاك "السيادة الإسرائيلية" وأن تدمير الأنفاق الهجومية يعد جزءاً حيوياً من سياسة المس الممنهج بقدرات حماس الاستراتيجية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" إن جيشه شن الليلة هجوماً على هدف مركزي لحركة حماس في قطاع غزة.

وفي ذات السياق، قرر الاحتلال إغلاق معبر "كرم أبو سالم" جنوب غزة، ابتداءً من اليوم الأحد، وحتى إشعار آخر، "لدواع أمنية".

صفا


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية