الرحيمي يكتب: نعم إنهم فرسان الحق

مدار الساعة - خاص - كتب النائب والوزير السابق المحامي مفلـــح الرحيمي

في مرةٍ تلي الأخرى يثبتون للقاصي والداني وللعدو قبل الصديق أنهم بالمرصاد لكلّ من تسوّل له نفسه أو يهمس همساً في داخله أو يضمر في نفسه الشرّ أو السوء للأردن والأردنيين هذه شهادة كل أردني غيّور على الأردن الغالي بمليكه وشعبه ومقدّراته.

ها هم النشامى منتسبو المخابرات الأردنية الأبطال يسطّرون أمجاداً تلي أمجاداً في حماية الوطن والمواطن ومقدّراته الوطنية ويذودون دفاعاً عنا ويجعلوننا ننام في أمنٍ وطمأنينة وهم يسهرون..

المرّة تلو الأخرى يكتشفون المخططات الإرهابية التي تحاك ضدّ الوطن الغالي فيكونون لهم بالمرصاد.. إنهم فتيةٌ آمنوا بالله رباً.. وبالأردن وطناً وعبدالله الثاني قائداً مفدّى.. نرفع لكم القبّعات وننحني لكم إجلالاً وإكباراً لدوركم ولجاهزيتكم العالية التي نعتزّ ونفتخر بها.. وحماكم الله وأيدّكم دائماً وأبداً بنصرٍ من عنده.. وقد كنتم ولا زلتم لكلّ معتدي وطامع في المرصاد.. وحمى الله قواتنا المسلّحة الباسلة التي تحرس حدودنا وأجهزتنا الأمنية في ظلّ راعي المسيرة جلالة الملك المعظّم.

عاش الأردن.. عاش قائد الوطن.. عاشت مخابراتنا وقواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية.

والله ولي التوفيق،

 

 

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية