رجال المخابرات... يكفيكم شرف الرسالة وفخر الوطن

مدار الساعة  - بقلم: سعد فهد العشوش

تعتبر قوى الأمن من الركائز الأساسية في إقامة أي دولة حديثة، ونحن في هذا الوطن المعطاء نحسد على نعمة الأمن والاستقرار ومن هنا فإننا نسجل اعتزازنا وفخرنا برجال المخابرات، الذين أحبطوا بالأمس عملية ارهابية خططت لاستهداف مواقع مدنية وعسكرية لزعزعة أمن الوطن واستقراره، ولكنهم كانو لها بالمرصاد كيف لا!! وهم الذين نذروا أنفسهم لخدمة هذا الوطن وقيادته الهاشمية لتحقيق أشرف غاية وأنبل رسالة للذود عن حمى الأردن والمحافظة على مكتسباته .

رجال المخابرات ... هم الذين لا يهمهم إطراء ولا يستميلهم إغراء، يسيرون بثقة نحو هدفهم المنشود ليصنعوا من انتمائهم لوطنهم وولائهم لقيادتهم موقفا والتزاما ... فهم أصحاب الهامات العالية التي لا تنحني الا لخالقها وهم أصحاب العيون الساهرة على أمن الوطن وسلامة المواطن ... وهم الوجه المشرق لهذا الوطن بكل القيم والأخلاقيات الطيبة، يسهرون الليل ليساهموا في نشر الأمن والاستقرار والطمأنينة ويؤدون رسالة خالدة نحو مستقبل مشرق يصنعونه بكفائتهم وإيمانهم وعطائهم الموصول فهم الذين عرفوا معنى الحق فساروا على طريقه وسهروا ليكون وطنهم الأعز والأغلى بين الأوطان .

فهم الرجال الذين يصغر أمامهم اعداء الوطن والأمة فلا يؤتى الوطن من قبلهم وهم الذين يعملون بصمت وتصميم وقوة حتى يصلوا الى هدفهم المنشود وهو أمن الوطن وسلامة المواطن، وهم الذين اعدهم الوطن فاحسن اعدادهم، فهم بالطليعة دائما لأنهم يشكلون بوعيهم وانتمائهم فاتحة خير للوطن في البناء والتقدم والإزدهار.

رجال المخابرات ... بوركت جهودكم الموصولة والتي هي بحجم كبرياء هذا الوطن وطموح قيادته الهاشمية الحكيمة، فأنتم الفرسان الذين قد يتعثروا ولكنهم أبدا لا يسقطون، فسيروا الى الأمام بخطى ثابتة ولا تنظروا ورائكم إلا بالقدر الذي يكفيكم لتعبيد طريق المستقبل ... فأنتم من ترجمتم حبكم المطلق لقيادتكم ووطنكم، فيكفيكم شرف الرسالة وفخر الوطن .

حمى الله الأردن قيادة وارضا وشعبا .


التعليقات

جمعه المرادات -

09/01/2018 - PM 07:01 | ( 1 )
الحمدلله على نعمة الأمن والامان

سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية