أول مذكرة نيابية تسأل الحكومة عن مكافات الوزير ملحس وذمته المالية والضرائب المستحقة عليه! (وثائق)

مدار الساعة - وجه النائب تامر بينو (كتلة الاصلاح النيابية)، اليوم الاثنين، أول مذكرة نيابية تسأل الحكومة عن مكافات الوزير ملحس وذمته المالية.

وتضمن السؤال قيمة الضرائب المستحقة على وزير المالية عمر ملحس ، والمكافات التي تقاضاها الوزير عن خدمته في عدد من الوزراات والدوائر الحكومية ، وفقا لما نصت عليه القوانين والانظمة ، بحسب ما ورد بالسؤال الذي وجهه النائب بينو ، وحصلت "مدار الساعة" على نسخة منه .

وجاء في السؤال ايضا : 

ارجو إجابتي عما يلي :

1- قيمة الضرائب المقدرة والضرائب المستحقة على وزير المالية عمر زهير ملحس خلال الأعوام 2010 /2011/ 2012 / 2013 /2014 2015 / 2016/ 2017 

2- هل تقدم وزير المالية في الحكومة الحالية باقرارات الذمة المالية منذ توليه منصبه الوزاري أول مرة وحتى تاريخه وفق الأصول وكما تنص الأنظمة والقوانين ، مع بيان عدد الإقرارات التي قدمها وتاريخ تقديم كل إقرار 

3- كم قيمة المكافآت التي تقاضاها وزير المالية خلال عمله في بنك الإسكان للتجارة والتمويل طوال فترة عمله في البنك ، مبينا قيمة كل مكافأة وتاريخ صرفها على حدى 

4- كم بلغت مكافأة نهاية الخدمة التي تقاضاها وزير المالية عمر زهير ملحس من بنك الإسكان للتجارة والتمويل ؟

5- هل تقاضى وزير المالية عمر زهير ملحس مكافأة مالية تزيد قيمتها عن مليون دينار أردني ( 1000000 ) من اي جهة ، وما أسباب هذه المكافأة ، ومن هي الجهة التي صرفتها؟

6- هل أفصح وزير المالية عمر زهير ملحس في إقرارات الذمة المالية عن تلقيه أي مكافأة مالية بقيمة تزيد عن مليون دينار من اي جهة ؟

7- هل ورد في إقرارات وزير المالية عمر زهير ملحس المقدمة لدائرة ضريبة الدخل الإفصاح عن تلقيه مكافأة مالية من اي جهة ، مع بيان قيمة المكافأة والجهة التي صرفتها ؟

8- هل قام بنك الإسكان للتجارة والتمويل بالافصاح عن قيمة المكافآت التي صرفها إلى وزير المالية عمر زهير ملحس خلال عمله فيه وعند انتهاء عمله ، مع بيان قيمة المكافآت وتاريخ صرفها حسب الوثائق التي قدمها البنك لكل مكافأة على حدى ؟

9- هل تم معاقبة و او إحالة اي موظف ممن لهم تعامل مع الإقرارات الضريبية لوزير المالية على الاستيداع او التقاعد المبكر في مديرية شمال عمان و او في كافة ملاكات وزارة المالية ؟؟

وتاليا الوثائق : 

 

 

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية