المسفر يكتب: الأردن ليس للبيع أو الإيجار

مدار الساعة - تحت عنوان "ارفعوا أيديكم عن المملكة الأردنية الهاشمية" كتب المفكر القطري الدكتور محمد المسفر في صحيفة الشرق مقالا جاء فيه:

المملكة الأردنية الهاشمية، تعيش في قلق مما يجري في الشأن الفلسطيني، محمود عباس لاعب في هذا الشأن لا يؤتمن جانبه، حضر قمة اسطنبول من أجل القدس وعقله وفكره خارج المؤتمر، اجتماعه بقيادات خليجية تسير نحو التطبيع مع اسرائيل مشبوهة لعله اتفق معهم على صفقة معينة بالنسبة للقدس خاصة وفلسطين عامة، هذا التكتم العباسي عن محادثاته في عواصم خليجية من شأنه أن يثير القلق عند القيادة السياسية الأردنية، لكن يجب أن يدرك الجميع أن الأردن رقم صعب لا يقبل القسمة في الشأن الفلسطيني، وأنه قادر على خلط أوراق اللعبة السياسية مما يستحيل على أي لاعب آخر أن يحقق اي نجاح.

القدس مرجعيتها هاشمية لا تقبل المساومة أو النقاش. إن ما قاله وكتبه كتاب السلطة المشار اليهم في الفقرة الثانية من هذا المقال وما يخفيه محمود عباس في اتصالاته عن الأردن الشقيق، مضافا الى ذلك تصريح وزير خارجية البحرين عن العلاقة باسرائيل لا شك بانه يبعث على قلق الأردن والشعب الفلسطيني عامة.

وتحدث المسفر باستهجان عما تناقلته وسائل الاعلام واعلام التواصل الاجتماعي حول المغالطات التي رافقت احالة ثلاثة أمراء للتقاعد.

وقال "في هذا السياق يجب أن يعلم الخلق أن الجبهة الأردنية الداخلية حصينة وصلبة صلابة جبال عجلون ورم.. الشعب الأردني مترابط واختراقه أمر مستحيل، وعلى أهلنا في الخليج العربي أن يرفعوا أيديهم عن العبث بالاردن والابتعاد عن المساس بأمنه وسلامته وسيادته. من أراد تقديم مساعدة للأردن مشروطة بشأن يمس سيادته وكبرياءه وكرامته فعليه ان يدرك الحكمة العربية "تموت الحرة ولا تأكل بثدييها" والأردن ليس للبيع ولا للإيجار ولا يقبل المنة من أحد عليه، انه يؤدي واجبه تجاه أشقائه أهل الخليج كلما دعي لذلك، وهم يعلمون ذلك جيدا".


التعليقات

جمال موسى سالم -

05/01/2018 - PM 03:01 | ( 1 )
لن يكون هناك أي شيء اغلا من الاردن ولملك

سليمان الفقراء -

05/01/2018 - PM 03:01 | ( 2 )
هاي اردن الرجال رجال تعشق الموت فداء للوطنوقائد الوطن رجال ترغب الموت في كرامه عن العيش في ذل

الشبول -

05/01/2018 - PM 03:01 | ( 3 )
الاردن هو البلد الذي مازال محافظا على عروبته ودينه وقيادته الهاشمية وهو لايساوم ولايبيع ولن يكون كما يريد اعداء العرب والمسلمين .. معه وبه انا ماضون فلتشهد ياشجر الزيتون

عبدالمجيد عساسفه -

05/01/2018 - PM 06:01 | ( 4 )
اشكرك لك هذا

حسين الزبون -

05/01/2018 - PM 08:01 | ( 5 )
نشكركم على هذه الكلمات الطيبة ونطمنكم ان الاردن قيادة وشعبا بخير وبحمى الله نقدر لكم كل هذا الحب القديم الجديد للأردن وأهله حمى الله كل بلاد العرب من كل سؤ

عرفات التميمي -

05/01/2018 - PM 10:01 | ( 6 )
اولا .شكرا على ثقتك بالاردن وحرصك عليه.. ثم للأسف لم يتأخر الاردن يوما عن القيام بواجبه نحو اشقائه في الخليج ولكن للأسف فإن البعض يعامله كالاجير وهو يقوم بدافع الاخوة..وهم يرون ضائقته ولا يمدون يد العون حتى ولو من قبيل فتح ابواب العمل لمواطنيه

صالح البدارين -

06/01/2018 - PM 09:01 | ( 7 )
الموت ولا المذلة. قالها وصفي وهي دستور حياتنا.سلمت وسلم شرفاء الأمة.

سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية