كليب “خادش للحياء” يثير جدلا واسعا في مصر وبلاغ ضده للنائب العام

مدار الساعة - أثارت أغنية مصرية جديدة مصورة “فيديو كليب” تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، أخيرا، جدلا كبيرا في البلاد، إذ وصفها آلاف المعلقين بالـ”خادشة للحياء” وتنافي قيم وتقاليد المجتمع المصري.

وأعلنت مباحث حماية الآداب في مصر بدء إجراءات فحص أغنية “بص أمك” لمطربة مغمورة تدعى “ليلى عامر” ومخرجها “سمير المراغي”، بعد اتهام منتجي الأغنية بالترويج للفسق والفجور وخدش الحياء العام.

وتقدم الباحث المصري أحمد مهران، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق، ضد كل من المطربة ليلى عامر، والمخرج سمير المراغى، والمنتج ومالك شركة إعلامية بعد نشر كليب “بص أمك”.

وقال مهران فى بلاغه إنه انتشر فى الآونة الأخيرة فيديو كليب للمطربة المشكو فى حقها الأولى تحت عنوان “بص أمك” من إنتاج شركة للانتاج الإعلامي وإخراج وإنتاج المشكو فى حقه الثاني.

وأضاف مهران: بمجرد مشاهدة الفيديو كليب موضوع البلاغ، تلاحظ وجود كارثة أخلاقية وإيحاءات جنسية سواء باللفظ المكرر طوال الفيديو “بص أمك” وما فيه من تشابه على السمع مع لفظ جنسى خارج، إضافة إلى حركات جنسية وإظهار المفاتن الخاصة بجسم المشكو فى حقها الأولى.

وأشار البلاغ إلى أن هذا يعتبر خدش للحياء العام والتحريض على الفسق والفجور طبقا لنص الماده 269 مكرر من قانون العقوبات.

والتمس مهران في بلاغه الحفاظا على نساء وبنات المجتمع المصرى وحرصا على عقول شبابه، مطالبا بفتح تحقيق عاجل مع المبلغ ضدهم والمشكو فى حقهم، والذين قاموا بنشر الفيديو على موقع “يوتيوب” أمام العامة من الشباب والأطفال، معتبرا أن ذلك “يشكل خطرا كبيرا على المجتمع وأخلاقه ومبادئه”.

القدس العربي


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية