البشير يحاضر حول تطوير القضاء بالعلوم الاسلامية

مدار الساعة - القى الوزير السابق الدكتور صلاح البشير محاضرة حول تطوير القضاء بالأردن اليوم الاثنين بجامعة العلوم الاسلامية العالمية بحضور عدد من اعضاء الهيئة التدريسية بكلية القانون وفعاليات شبابية وطلابية.

وقال البشير ان هناك العديد من المؤسسات الدستورية ذهبت الى دراسة التحديات والصعوبات التي تواجه وتحد من تطور القضاء من بينها اللجنة الملكية التي شكلت مؤخرا بإرادة ملكية بهدف تطوير وتعديل وتعزيز التشريعات المفصلية المتعلقة بالقضاء واهمها اليات التقاضي وتسريع اجراءات المحاكمات وتجسيد العدالة السريعة.

واضاف البشير ان استقلال القضاء بمفهومه الشامل والحديث يعني القضاء المقنع للجميع سواء للأفراد المتخاصمين او للمجموع، مؤكدا اننا لكي نحصل على هذا القضاء بمفهومه المتطور يجب علينا ان نعمل ونتبع الكثير من الاشياء الهامة واهمها تكامل عمل السلطات الثلاث وتعاونها الذي يؤدي الى استقلال ذاتي ومثالي للقضاء.

واكد البشير ان المحامي الناجح صاحب الخبرة والمتمكن من علمه وعمله والقادر على تغير الطريقة التقليدية بعمله من خلال تغيير الاستراتيجية الذهنية عنده بالاختصاص يعتبر من الادوات الرئيسية في تطوير القضاء واستقلاله من خلال الممارسات التي ينتهجها في اليات التقاضي لدى المحاكم بمختلف مسمياتها، مشددا على ان القضاء المستقل العادل والنزيه والذي ترضى كافة الاطراف به هو متطلب رئيسي للاستقرار المجتمعي السياسي والاقتصادي وكافة مناحي الحياة.

واوضح البشير اننا اصبحنا الان واكثر من اي وقت مضى بحاجة إلى إعادة النظر بالخطة التدريسية لمادة القانون التي تدرس بكليات القانون في الجامعات الحكومية والخاصة والتي تعاني من نقص في الاساليب التدريبية للمحامين مع اهمية تعزيز الجانب النظري في هذا المجال بحيث نعد المحامين المتميزين القادرين على ادارة المخاطر وهم على مقاعد الدراسة.

من جهته قال رئيس قسم القانون بجامعة العلوم الاسلامية الذي ادار الحوار الدكتور علي القطيشات ان مثل هذه المحاضرات المتقدمة تهدف الى صقل المهارات الاساسية للطلاب من خلال استضافة الشخصيات المؤثرة صاحبة الاختصاص القادرة على افادة الجميع من خلال اثرائهم بالمعلومات الغنية التي تُفيدهم خلال مشوارهم الدراسي او بعد تخرجهم ومواكبتهم الحياة العملية.

واضاف القطيشات ان مسالة تطوير القضاء اصبحت موضوعا هاما وحيويا وتدخل في صميم الحياة اليومية والاعتيادية لكافة الشرائح والقطاعات بالمجتمع الاردني الامر الذي يتطلب منا كمدرسين لمادة القانون ان نناقش ونتبادل كافة المعلومات والتطورات المعنية بتطوير واستقلال القضاء خاصة مع اصحاب الاختصاص وذوي الخبرة بما يعود بالنفع على الجسم التعليمي بأكمله.

وفي نهاية المحاضرة قدم اعضاء الهيئة التدريسية المشاركين والطلاب الموجودين العديد من الملاحظات والاستفسارات المتعلقة بتطوير القضاء.

--(بترا)


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية