الاميرة بسمة تلتقي مستفيدين من مشروع ’النقد مقابل التدريب‘ (صور)

مدار الساعة - استفاد 4708 شاب وشابة من مشروع النقد مقابل التدريب، شكلت الإناث نسبة 60 بالمائة منهم منذ إطلاقه في عام 2014، بهدف توفير فرص تدريب وتأهيل للشباب لتمكينهم من دخول سوق العمل.

ويتم من خلال المشروع، تدريب المستفيدين لمدة 3-5 شهور، ومنحهم خلالها رواتب من أصحاب العمل، إضافة إلى كوبون غذائي من برنامج الأغذية العالمي الذي يقوم بتمويل مشروع النقد مقابل التدريب بقيمة 10 دنانير، ليتم بعد ذلك تثبيتهم في مؤسسات العمل التي تدربوا فيها.

وتمكن المشروع، الذي ينفذ بالتعاون ما بين برنامج الأغذية العالمي بمنحة يابانية، والتحالف الوطني لمكافحة الجوع وسوء التغذية (نجمه)، ومؤسسة التدريب المهني، ومراكز الأميرة بسمة للتنمية بالمحافظات، هذا العام، من تشبيك 2826 متدربا ومتدربة في اربد، والزرقاء، وعمان، والبلقاء، والكرك والعقبة بالإضافة إلى الأغوار الشمالية والوسطى والجنوبية، مع 594 مؤسسة عمل مختلفة.


والتقت سمو الاميرة بسمة بنت طلال، رئيسة هيئة التحالف الوطني (نجمه)، اليوم الاحد، عددا من المستفيدين من المشروع في مصنع دملاج للمنتجات الزجاجية والحرف اليدوية، والعاملين على خطوط الإنتاج والتصميم والتغليف.

واستمعت سموها لتجارب المستفيدين البالغ عددهم 39 شابا وشابة من مناطق شرق عمان، والذين اشادوا بالبرنامج، بعد ان مكنهم من الحصول على فرص العمل، ووفر الاستقرار المعيشي لهم.

من جانب اخر، أطلق تجمع لجان المرأة الوطني الاردني في الزرقاء بحضور سمو الاميرة بسمة بنت طلال اليوم، مبادرة "بكير عليها"، للتوعية بمخاطر زواج القاصرات.

و اكدت سموها، خلال حفل الإطلاق، أهمية هذه المبادرات في التوعية والتثقيف بآثار الزواج المبكر السلبية على المجتمع.

وألقيت خلال إطلاق المبادرة، كلمات للأمينة العامة للتجمع سلام الحسبان، وعميد كلية الحقوق في جامعة عمان الاهلية الدكتور نجم الربضي، واخصائية النسائية الدكتورة علا ابو اللبن، والدكتور حسان ابو عرقوب من دائرة الافتاء، عرضوا فيها للآثار النفسية والصحية للزواج المبكر على المجتمع والاسرة وبخاصة الفتيات.وبخاصة الفتيات.











التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية