الملكة رانيا: إن كان الاختلاف أول ما نراه.. سيبقى الأمان آخر ما ننعم به

جلالة الملكة رانيا العبدالله

مدار الساعة - أكدت جلالة الملكة رانيا العبدالله أننا اليوم بحاجة للتواصل وتبادل الخبرات وآفاق الابتكار.

واضافت جلالتها في مقتطفات نشرتها على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" من كلمتها في منتدى مسك العالمي، أن العالم يعيش حالة من شح الأمل.

وقالت "العقل الذي يملؤه الخوف لا متسع فيه للأحلام، وأن ما نحن بحاجة اليه هو تكنولوجيا لها قلب... وقلبها علينا".

وزادت جلالتها "الأمان ليس السلم من الحرب فحسب؛ بل هو السلم من الخوف، وهو الثقة في المستقبل.."، مبينة "كيف سنتبادل الخبرات ونحن غير قادرين على حوار بعضنا وتقبل اختلافنا... وبتنا فئات ومذاهب وأديانا وأطيافا".

واشارت "إن كان الاختلاف أول ما نراه، سيبقى الأمان آخر ما ننعم به"، داعية لتبني ما يزيد من قيمتنا الإنسانية من التقنية، قائلة "ليبقي الأمل حيا في نفوس شبابنا. لأن شبابنا العربي مفخرة".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية