مستشار الزعيم الإيراني يكشف تفاصيل ما دار بينه وبين الحريري قبل سفره للسعودية

مدار الساعة - تضاربت روايتا كلٍّ من رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري وكبير مستشاري الزعيم الأعلى الإيراني علي أكبر ولايتي اليوم الثلاثاء ، بشأن لقاء مهم بينهما قبيل استقالة الحريري من منصبه بسبب ما قال إنه تدخل إيران وحليفتها جماعة حزب الله اللبنانية في شؤون المنطقة.

ودفعت الاستقالة المفاجئة لبنان مرة أخرى إلى صدارة الصراع الإقليمي بين السعودية وإيران الذي ضرب أيضاً سوريا والعراق واليمن والبحرين.

وسافر الحريري إلى الرياض في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني بعد لقائه مع ولايتي في بيروت.

ونقل موقع التلفزيون الحكومي الإيراني على الإنترنت عن ولايتي قوله "الحريري يدعي أنه طلب خلال اجتماعه معي وقف التدخل الإيراني في الشؤون اللبنانية لكنه لم يقل مثل هذا الكلام".

وأضاف "لم يكن اجتماعنا متوتراً أو عنيفاً على الإطلاق. كل هذه أكاذيب".

وقال ولايتي إن إيران تأمل في أن يعود الحريري إلى لبنان متهماً الرياض بإثارة التوتر بسبب "عدم تسامحها مع الصداقة الاستراتيجية" بين طهران وبيروت.

ونفى الحريري رواية ولايتي بأن الزعيم اللبناني عرض التوسط بين إيران والسعودية. رويترز


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية