انطلاق أعمال منتدى عمّان الأمني وسط حضور عربي إيراني

مدار الساعة - تنطلق غدا الدورة الحادية عشر لمنتدى عمان الامني – جلسة 2017، بمشاركة عربية ودولية واسعة.

حيث يشارك في اعمال المنتدى الامم المتحدة وحلف شمال الاطلسي (الناتو) وجامعة الدول العربية الى جانب خبراء ومختصين من العديد من الدول منها مصر والسعودية والكويت والامارات وعمان واميركا والمانيا وايران واليابان وبولندا ورومانيا.

ويتميز الحضور في منتدى العام الحالي بمشاركة أكثر من 185 شخصية محلية ودولية بينهم ايرانيون معنيون بصياغة (اتفاق 5+1) حول الرنامج النووي الايراني.

كما يشهد المنتدى الظهور الرسمي الاول للجنة الحكماء العرب التي تشكلت بقرار من مجلس الجامعة العربية العام الماضي لمراجعة وتقييم مجمل السياسات العربية في مجالات ضبط التسلح ومنع الانتشار النووي ونزع السلاح، وإعداد تقرير شامل عن ذلك يتضمن توصيات عملية في هذا الشأن. كذلك يخوض المنتدى في المسألة السورية في ظل المعطيات الاخيرة وبمشاركة مختصين في ملف الاسلحة الكيمائية.

ويعد منتدى عمان الأمني، الذي ينظمه المعهد العربي لدراسات الأمن، بالتعاون مع عدد من الحكومات والمنظمات الدولية، واحدا من ابرز المنتديات عالية المستوى والمتخصصة والمستدامة على مستوى المنطقة، حيث يخصص اعماله لمناقشة القضايا الأمنية مع التركيز على خيارات السياسة الخارجية، والتعاون الإقليمي، ونزع السلاح وحظر الانتشار النووي.

ويهدف هذا التجمع السنوي من الخبراء الدوليين وصناع القرار لمناقشة التحديات الأمنية الناشئة على الصعيدين الدولي والإقليمي، مع التركيز بوجه خاص على منطقة الشرق الأوسط. وعلاوة على ذلك، يهدف هذا الحدث لاستكشاف المواقف والآراء والأولويات إقليميا ودوليا.

فالمنتدى احد اهم التجمعات المتخصصة على المستوى الاقليمي والتي تعقد بشكل منتظم، ويهتم بالتركيز على ما يتعلق بالشؤون النووية والبيولوجية والكيماوية.

وتعقد على هامش المنتدى الذي يستمر يومين العديد من الاجتماعات والفعاليات الموازية. حيث يتم احتضان اعمال الملتقى النووي وهو اجتماع سنوي يهدف لمناقشة قضايا الامن النووي ومستقبل البرامج النووية في المنطقة العربية وسبل انشاء منطقة خالية من اسلحة الدمار الشامل في الشرق الاوسط. كما يستضيف منتدى عمان الاجتماع التنسيقي الثاني للتجمع العربي للامن وحظر انتشار اسلحة الدمار الشامل وهو كيان تم تاسيسه ببادرة من جامعة الدول العربية عام 2011. وبالاضافة لذلك يعقد على هامش المنتدى ورشة عمل متخصصة للطلاب والمهنيين الشباب والتي تركز على تنمية القدرات في مجال اسلحة الدمار الشامل.

وينعقد منتدى العام الحالي بالتعاون بين (المعهد العربي لدراسات الأمن) وعدة مؤسسات دولية مثل بادرة التهديد النووي – حلف شمال الطلسي ممثلا بمركز البحوث والدراسات ومعهد جنيف للدراسات الدولية الى جانب مؤسسات حكومية.

 

 

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية