يمنيون: تكاليف العيش في الأردن بعكس أي دولة أخرى في العالم

مدار الساعة - إضافة إلى الأزمة الإنسانية وزيادة أسعار السلع الغذائية وانعدام المشتقات النفطية في اليمن، هناك أزمة اليمنيين العالقين في الخارج في الوقت الحالي، بعد قرار التحالف العربي بقيادة السعودية، إغلاق المنافذ الجوية في اليمن، ما جعل المسافرين يواجهون صعوبات كبيرة نتيجة إغلاق المطارات.

فهمي الأعوج، يمني يعمل في العاصمة الأردنية عمان، كان يفترض أن يسافر في التاسع من الشهر الجاري إلى اليمن، حيث يقيم حفل عرسه، لكنه فوجئ بإلغاء الرحلة بسبب إغلاق المطارات اليمنية من قبل التحالف. يقول لـصحيفة "العربي الجديد" اللندنية : "حجزت تذكرة سفر لأعود إلى اليمن بعد إكمال الاستعدادات لحفل عرسي. لكنّ قرار إغلاق المطارات من قبل التحالف حال دون عودتي إلى اليمن وإتمام مراسم حفل الزفاف". ويشير إلى أنه ما زال موجوداً في عمان على أمل رفع الحظر بأسرع وقت ممكن.

يضيف الأعوج أن شركة طيران اليمنية تواصلت معه، مؤكدة رفع الحظر قريباً، "وأنا أتمنى ذلك"، مؤكداً أن "هناك العشرات من اليمنيين العالقين هنا بسبب قرار الحظر الأخير". ويبيّن أنّ تكاليف العيش في الأردن مرتفعة جداً، بعكس أي دولة أخرى في العالم، "ما جعل مسافرين يتواصلون مع أهلهم وأصدقائهم بهدف إرسال ما يمكن أن يساعدهم على الصمود".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية