حارس شخصي سابق يؤكد: الروس عرضوا إرسال 5 نساء إلى غرفة الفندق التي أقام بها ترامب في موسكو

مدار الساعة - قال حارس شخصي سابق للرئيس الأميركي إن دونالد ترامب حظي بفرصة استضافة خمس نساء في غرفته بالفندق الذي أقام فيه بالعاصمة موسكو عام 2013.

أعاد، كيث شيلر، مدير العمليات المكتبية السابق للمكتب البيضاوي الرواية في مقابلة له مع الكونغرس خلال الأسبوع الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني 2017، وذلك وفقاً لما أكدته ثلاثة مصادر لشبكة إن بي سي نيوز.

قبل بدء مسابقة ملكة جمال العالم لعام 2013 - التي كان ترامب يمتلكها في هذا العام ونُظمت في موسكو - عرضت إحدى المشاركات الروس "إرسال خمس نساء" إلى غرفة ترامب بالفندق، حسبما يقول شيلر.

شيلر، الذي ظن أن العرض كان مزحة، أجاب قائلاً "إننا لا نفعل هذه الأشياء". وناقش ترامب حول هذا الأمر خلال اصطحابه إلى غرفة الفندق في تلك الليلة وضحكا من الموقف قبل أن يذهب ترامب إلى سريره وحده، وفقا للنسخة الأميركية لهاف بوست.

أشار أحد المصادر إلى أن شيلر "لم يستطع التأكد من ما حدث خلال الفترة التي أعقبت انتهاء عمله"، وفقاً لما نقلته إن بي سي نيوز.

وتأتي تعليقات شيلر على المزاعم التي احتوى عليها الملف الذي أعده الجاسوس البريطاني السابق كريستوفر ستيل ونُشر في بداية 2017.

وتؤكد أكثرُ هذه المزاعم بذاءةً أن ترامب خلال إقامته في فندق ريتز كارلتون، استأجر عدداً من بائعات الهوى ليتبولن على السرير الذي نام عليه الرئيس أوباما وزوجته من قبل. فيما يعتقد أحد المصادر التي ذكرها ستيل في ملفه إن هذه الحادثة وقعت في 2013.

أنكر ترامب صحة المزاعم التي ذكرها الملف. وعلى جانب آخر، تشير التقارير التي برزت خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول 2017، إلى أن المحقق الخاص روبرت مولر، وهو المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي الذي يضطلع بمهمة التحقيق في احتمالية وجود علاقات بين مسؤولين روس وبين فريق حملة ترامب، فحص ملف ستيلر كجزء من سير التحقيقات.

هاف بوست 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية