«دنيا».. بين عجز الشلل وغياب الرعاية

مدار الساعة - محمد القرالة - "دنيا" ذات التسعة أعوام.. ترضخ تحت معاناة مرض ضمور العضلات والشلل الكامل منذ ولادتها، ولا تتلقى أي نوع من العناية الطبية وليست قادرة على زيارة مراكز التأهيل والعلاج الطبيعي بسبب ضيق الحال والفقر.

ولدت دنيا لعائلة ميسورة من جنسية عربية تسكن في شمال المملكة تحت مسمى "العمالة الوافدة" مكونة من ثلاثة اطفال بالاضافة للأب والام, حيث يعمل الاب بشكل متقطع وغير ثابت بسبب ظروف تتعلق بالعمالة.

فقر هذه العائلة التي تسكن في بيت مستأجر بالكاد تستطيع دفع ايجاره, حال دون المقدرة على الاعتناء بابنتهم التي تفتقر لادنى درجات العناية الطبية والتأهيلية، عدا عن العناية بشقيقتها وشقيقها اللذين يحتاجان للتعليم والكسوة والرعاية الطبية.

لم يعد لهذه العائلة أي طريق للعيش الكريم سوى دعم اهل الخير والمؤسسات المختصة وهو الامر الذي لم يتوافر لهم حتى هذه اللحظة, فالاسرة تعيش بمعاناة دائمة بين العجز عن العناية بابنتهم المريضة والعجز عن توفير متطلبات معيشتهم من طعام وكسوة ومسكن وغيرها من مستلزمات الحياة البسيطة.

للتواصل: رقم والدة الطفلة دنيا ٠٧٧٨٨٢٥٩٤١

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية