نصائح عملية للتخلص من بثور الوجه

مدار الساعة - نشرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن مشكلة حب الشباب وظهور البثور باستمرار وأحيانا في نفس المكان.

فعادة ما تصيب الأشخاص كل شهر نفس حالة الإحباط على الرغم من تكثيف استعمال الكريمات ومستحضرات العناية بالبشرة، واللجوء إلى جميع الوسائل التي تمنع ظهور البثور مرة أخرى.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن الأخصائية في أمراض البشرة، نينا روس، أكدت أن "حب الشباب حالة تظهر لدى نصف النساء ما بين سن الخامسة والعشرين والأربعين". وعموما، تظهر هذه الحبوب في الجزء السفلي من الوجه، مثل الذقن وفي الجزء العلوي من البشرة.

ونقلت الصحيفة عن الأخصائية قولها إن "جميع النساء تشعرن بأن الحبوب تظهر كل مرة في نفس المكان. ويعود سبب ذلك في الكثير من الأحيان إلى أن بقايا الرؤوس السوداء في الوجه، التي تنجر عنها التهابات في البشرة خاصة عندما نتعرق، أو عند لمسها باليد، أو جراء تناول طعام غير متوازن". من جانب آخر، تشكل هذه الالتهابات نوعا من الكيسة الصغيرة الليفية في بعض المواقع من الوجه، التي تميل إلى إعادة التكون في شكل حبوب خلال الدورة الشهرية.

وذكرت الصحيفة أنه لتجنب تضرر الأدمة، ينبغي توفير الحماية اللازمة للبشرة. وفي هذا الصدد، أوضحت الخبيرة أن "أفضل العلاجات تبدأ بالبحث في أساس المشكلة وليس من خلال مداواة المكان المصاب". وأضافت الخبيرة أن "اتباع أسلوب حياة صحي والمواظبة على عادات النظافة، تعتبر جوانب ضرورية في عصرنا الحالي؛ خاصة في ظل تعرضنا للتلوث والإجهاد، الذي يعد أحد العوامل المساهمة في ظهور حبوب الوجه". وعموما، يجب على المرء استشارة الطبيب في حال لاحظ ظهور البثور على الوجه في سن البلوغ.

وبينت الصحيفة أنه من الضروري الاعتناء بالبشرة دائما لأن هذه الخطوة حاسمة في عملية الحد من الأضرار المترتبة عن انتشار البثور في الوجه. ففي المقام الأول، يجب إزالة مساحيق التجميل من الوجه بعناية فائقة. كما تنصح الأخصائية أصحاب البشرة الحساسة وسريعة الاحمرار باستعمال "مواد مطهرة ومواد تنظيف كثيفة الرغوة".

وأوردت الصحيفة أن مساحيق التجميل لا تسبب انتشار الحبوب في الوجه. وحسب الأخصائية "روس"، فإن "وضع مصحح للبشرة لن يؤدي إلى تفاقم الوضع أو الإضرار بنسيج البشرة. في المقابل، من الواجب تنظيف فرشاة المصحح بمعدل مرتين في الشهر، لتجنب تكاثر البكتيريا".

وللتمتع ببشرة نضرة وخالية من البثور، تنصح الطبيبة باستعمال العلاجات المضادة لحبوب الوجه المتاحة في الصيدليات. وكشفت الأخصائية أن "هذه العلاجات ليست سحرية، ويمكنها أن تستغرق العديد من الأسابيع لتحقيق النتائج المرجوة". لهذا السبب، ينبغي المواظبة على استعمال العلاج المضاد لحبوب الوجه، لضمان التخلص التام منها.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من الطبيعي أن يميل الكثيرون إلى لمس البثور في الوجه. لكن بمجرد البدء في العلاج بانتظام، من المؤكد أن يلاحظ المرء الفرق، ناهيك عن أن إدراك هذا التحسن سيجعله يقلل من لمس البثور. ومن جهتها، حذرت الأخصائية من استعمال الكثير من العلاجات للوجه في نفس الوقت.

كما بينت الأخصائية أن لمس الوجه فضلا عن استعمال أكثر من علاج "من الممكن أن يخلف ندوبا". وفي هذه الحالة، توصي الأخصائية باستعمال علاج واحد مضاد لحبوب الوجه، يتم تطبيقه بمعدل ثلاث أو أربع مرات في اليوم.

وفي الختام، أوصت الأخصائية بوضع قناع الطين الأخضر بمعدل مرتين في الأسبوع، لأنه يعتبر من بين الحلول الطبيعية الفعالة في تنظيف المسام. كما شددت على أهمية الدقة والانتظام في العلاج والحفاظ على نظافة البشرة، لأن ذلك يعد من الأساسيات التي ستساعد على تجنب ظهور المزيد من الحبوب الوجه.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

آخر الأخبار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية