دراسة: السجائر الإلكترونية لا تقل خطرا عن تدخين التبغ

مدار الساعة - كشفت دراسة جديدة أن السجائر الإلكترونية تؤدي إلى العديد من أمراض الرئة مثل منتجات التبغ العادية، ووفقاً لموقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قارن الباحثون من جامعة نورث كارولينا عينات اللعاب من مدخني التبغ ومدخنين السجائر الإلكترونية وغير المدخنين.

ووجد الباحثون أن مدخني السجائر الإلكترونية من المرجح أن تتطور لديهم البروتينات الخطرة المرتبطة بأمراض الرئة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن والتليف الكيسى، لافتين إلى أن السجائر الإلكترونية ليست أفضل للناس من السجائر العادية.

وتضيف الدراسة إلى مجموعة من الأدلة تثبت أن السجائر الإلكترونية قد لا تكون بديلا مثاليا للمدمنين لسجائر التبغ العادية.

وفي العام الماضى، كشف تقرير أن استخدام السجائر الإلكترونية بين طلاب المدارس الثانوية قفز 900% من 2011 و 2015، وأثبتت الأبحاث السابقة من جامعة كاليفورنيا أن السجائر الإلكترونية يمكن أن تسبب ضررا مدى الحياة على القلب، ووجد تقرير من جامعة فرجينيا أيضا أن نفخة واحدة من السجائر الإلكترونية تزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية