حوارية للصحفيين: دعوة لتعزيز الاهتمام بالبترا ومراعاة خصوصية السياحة

مدار الساعة - دعا ممثلون عن فعاليات رسمية وشعبية ونواب وقطاع سياحي إلى تعزيز الاهتمام الاعلامي بالبترا، باعتبارها مركزا للسياحة الأردنية وواحدة من عجائب الدنيا السبع.

وأكدوا خلال حوارية موسعة نظمها فرع نقابة الصحفيين في الجنوب، على ضرورة مراعاة خصوصية القطاع السياحي باعتباره رافد للاقتصاد الوطني، مشيرين إلى أن التوسع في نشر السلبيات، أسهم بتغيير وجهة بعض السياح، وكذلك عزوف المستثمرين عن بعض المناطق ومنها البترا.

وشددوا على ضرورة قيام الإعلام بدوره الوطني في الترويج للسياحة وتعريف العالم بما يحويه الأردن من كنوز سياحية، مثمنين في ذات الوقت جهد وسائل الإعلام ووقوفها إلى جانب البترا وقضاياها والترويج للسياحة.

وعبر رئيس مجلس مفوضي إقليم البترا الدكتور محمد النوافلة، عن دعم السلطة لجهود نقابة الصحفيين ومختلف وسائل الإعلام الوطنية، مثمنا دور الإعلام في نقل رسالة السلطة وانجازاتها، ومساهمته في الترويج للمنتج السياحي.

وقال النوافلة، ان مجلس المفوضين قد قام على مدار سنوات بشراكة حقيقية مع الإعلام الذي أثبت مهنيته وحرصه على نقل الصورة المشرقة عن البترا وكذلك هموم ومشكلات وآمال أبناء اللواء.

وأضاف النوافلة، ان السلطة لم تعاني مطلقا مع وسائل الإعلام التي يمثلها صحفيين، إلا أنها عانت من بعض الكتاب والناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذين نشروا في بعض المرات موضوعات مبالغ فيها ودون أن يزور بعضهم البترا ويطلع على واقع السياحة والخدمات فيها.

وقدم رئيس فرع نقابة الصحفيين في الجنوب الزميل الصحفي غازي العمريين، لمحة عن دور النقابة في تنظيم عمل الصحفيين وعن الجهود التي يبذلها مجلس النقابة، والتي من ضمنها إقامة شراكات وتعاون مع مختلف الجهات.

وعبر العمريين عن دعم النقابة لمنطقة البترا وسياحتها وقضاياها، مشيرا إلى أن فرع نقابة صحفيي الجنوب سيواصل التعاون والشراكة مع مختلف الجهات في البترا، من أجل مساعدتها على إيصال الصورة المشرقة عن المدينة، ونقل هموم وقضايا المنطقة وتسويقها سياحيا.

وشددت النائب عن محافظة معان ابتسام النوافلة، على ضرورة التعامل بحذر ومهنية عالية مع مختلف الأخبار التي تخص القطاع السياحي، في ظل تأثير الإعلام على اتجاهات السياح وعلى عمل القطاع الذي يعد مصدرا هاما للاقتصاد الوطني.

وطالبت وسائل الاعلام وخصوصا الرسمية بتعيين مندوبين لها في اللواء، من أجل تعزيز حضور البترا على خارطة الإعلام بصورة أفضل.

كما طالبت النوافلة الإعلام بعدم الترويج لأي أنشطة سياحية غير مرخصة رسميا، وخصوصا المبادرات والرحلات التي يقوم عليها أشخاص غير مرخصين للقيام بمهن سياحية.

وعرض الخبير السياحي وعضو جمعية فنادق البترا فواز الحسنات عدد من التحديات التي تواجهها البترا مع وسائل الإعلام، وخصوصا عدم مراعاتها لخصوصية المنطقة السياحية وتهويلها لبعض الأخبار، ما ينعكس سلبا على الحركة السياحية.

وأوضح الحسنات أن بعض الأخبار تتحدث عن خطورة بعض المواقع في البترا على السياح ويتم تهويلها، في حين تعد جميع المسارات الرسمية المخصصة للسياح آمنة.

وبين الحسنات أن القطاع السياحي في البترا يشعر بأن الإعلام يبحث غالبا عن السلبيات، في حين يوجد في المدينة ايجابيات كبيرة يجب أن يتم لفت الأنظار لها، تشجيعا للسياحة.

ونوه الحسنات إلى الأخبار غير المهنية قد أضرت بسياحة البترا، كخبر بيع بطيخ بسعر مرتفع للسياح مع اغفال الرأي الآخر لسلطة الإقليم وأصحاب المطعم، حيث تبين بعد التحقيقات أن السياح قد طلبوا وجبات طعام كاملة ومتنوعة ودفعوا اكرامية للعاملين في المطعم نتيجة الخدمة المميزة التي قدمت لهم.

واعتبر رئيس جمعية مكاتب السياحة في البترا سليمان الحسنات، أنه يجب أن يقوم الإعلام بدور أفضل بالترويج لمقومات الاستثمار في البترا.

وأكد أن هناك تأثير لتهويل بعض الأخبار على قطاع الاستثمار في اللواء، كالتركيز على إغلاقات بعض الفنادق بشكل مؤقت بسبب ركود الموسم السياحي ونشر أخبارها على نطاق واسع، في حين لا يتم الحديث موسعا عن عودتها للعمل وعن النشاط السياحي، وحاجات المنطقة لمنتج متنوع يثري تجربة الزوار.

وعرض كل من مدير الأشغال في سلطة الإقليم المهندس فيصل البدور والمدير المالي ابراهيم السلامين، الجهود المذبولة في تنمية المدينة والنهوض بالسياحة فيها، وإلى وجود عدة مشروعات كبرى يجري العمل على تنفيذها.

وأكد عضو فرع النقابة في الجنوب الزميل زياد الطويسي، أن أبرز التحديات التي تواجه البترا في قطاع الإعلام، هو عدم وجود ممثلين للغالبية العظمى من وسائل الإعلام ومن ضمنها الإعلام الرسمي في اللواء.

وأجرى أعضاء الهيئة الإدارية لفرع الجنوب في النقابة جولة في اللواء ومباحثات مع سلطة الإقليم والقطاع السياحي، حيث تم الاتفاق على عدة اجراءات لتسهيل مهام الصحفيين القادمين للبترا، ومن ضمنها تقديم عروض خاصة لمنتسبي النقابة للإقامة في فنادق المدينة.






التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية