’مسبح الشيطان‘.. أخطر وجهة سياحية في العالم

مدار الساعة - يسافر الإنسان حتى يكتشف مناطق ومعالم جديدة، كما يرغب في تجربة أشياء لم يجربها من قبل، لهذا السبب يختار عدد كبير من المسافرين "مسبح الشيطان".

ويتم افتتاح "مسبح الشيطان" سنويا خلال موسم الجفاف عند شلالات فيكتوريا في زامبيا.

ووفق ما ذكرته صحيفة "ذا الصن" البريطانية، فإن الشلال يرتفع على طول ١٠٠ متر، مما يجعله من أكبر الشلالات في العالم.

ومن منتصف أغسطس إلى منتصف يناير، يقلل موسم الجفاف من مستويات المياه لإنشاء بركة الصخور، وهو ما يعطي جمالية ومنظرا خاصا للمكان.

وأطلق عليه هذا الاسم المخيف "مسبح الشيطان" لكونه يطل على منظر رهيب، إذ يرتفع بنحو ١١٠ أمتار عن سطح البحر.

وتستقبل هذه المنطقة وهي من أخطر الوجهات السياحية في العالم محبي اﻹثارة والمتعة، الذين لا يخشون الغرق.

ولقي عدد لابأس به من الأشخاص حتفهم في هذا المسبح خلال استحمامهم.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية