عربيات: المؤسسة الدينية لن تتخلى عن دورها الديني

مدار الساعة - أكد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات ان المؤسسة الدينية لن تتخلى عن دورها الديني وستستمر في القيام به على أكمل وجه ضمن خطة واستراتيجية تسير عليها الوزارة والمؤسسات التابعة لها.

واضاف خلال رعايته افتتاح ملتقى الوعظ والارشاد واليوم الخيري واليوم الطبي المجاني في منطقة ام الرصاص، التابعة لمديرية اوقاف عمان الثالثة وحضره العين محمد ضبعان الهقيش والنائب رسمية الكعابنة ومدير عام صندوق الزكاة الدكتور عبد السميرات ومساعد الامين العام لوزارة الاوقاف لشؤون الدعوة والارشاد الشيخ اسماعيل الخطبا ومتصرف لواء الجيزة حسام الطراونة وعدد من وجهاء المنطقة ان الوزارة تسير في طريق اصلاحي لا مجال للرجوع عنه على الاصعدة كافة وبما يحقق المصلحة العامة.

وبين ان وزارة الاوقاف اطلقت مجموعة من المبادرات التي كان لها الاثر الايجابي على المجتمع من بينها مبادرة الخطبة الموحدة والتي كان الهدف منها الارتقاء بما يطرح عبر منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بجميع مساجد المملكة وبما يعزز القدرات العلمية لدى الخطباء خاصة في ظل وجود تفاوت في الخطابة بين خطيب وآخر.

واشار عربيات الى ان مبادرة المسجد الجامع التي تهدف الى احياء البعد الاجتماعي بين المصلين، حيث انه في ظل ارتفاع عدد المساجد بالمملكة اصبح هناك تباعد بين المصلين بالمنطقة الواحدة مما يعني ان جمعهم في مسجد واحد وبما يتماشى مع المصلحة العامة ودون التضييق على المصلين له ابعاد اجتماعية، فضلا عن ان خطبة المسجد اصبحت محصورة في العلماء دون الحاجة للاستعانة باشخاص ضعفاء الى حد ما لاعتلاء منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وسد النقص في الخطباء.

وبين عربيات ان من بين المبادرات التي اطلقتها الوزارة منذ عام ختمة القران الكريم والتي نجحت الوزارة بشكل كبير في تطبيقها على ارض الواقع من خلال حث الناس على قراءة القران الكريم وختمه خلال مدة زمنية محدودة.

واوضح ان الوزارة عملت على إعادة تفعيل بعض اصناف الزكاة من خلال صندوق الزكاة وبما يتماشى مع الشريعة الاسلامية حيث تم تفعيل سهم الغارمين والغارمات وتم التمكن من انهاء معاناة 323 سيدة بعضهن يقبعن خلف القضبان بمراكز الاصلاح والتاهيل وبعضهن الاخر مطلوبات للتنفيذ القضائي وتم التمكن من رفع القهر عنهن واعادتهن لأسرهن، اضافة الى تفعيل سهم عابر السبيل والذي هو من اصناف الزكاة التي نص عليها الشارع.

واشار الى ان عقد ملتقيات الوعظ والارشاد واليوم الخيري واليوم الطبي المجاني يأتي ضمن سياسة وزارة الاوقاف التي دأبت عليها وبما يعزز دور الوزارة في البعد المجتمعي وتنمية المجتمع المحلي من خلال تقديم المساعدات المالية للأسر المحتاجة وطلبة العلم والايتام، اضافة الى تعزيز الجانب الديني في المجتمع من خلال وجود كوكبة من العلماء التابعين للاوقاف من أئمة ووعاظ على مدار ايام للقيام بدورهم الدعوي والارشادي بين الناس.

بدوره اكد مدير اوقاف عمان الثالثة الشيخ عبدالسلام ادويرج البزايعة اهمية عقد هذه الملتقيات التي تشكل حالة من التواصل بين وزارة الاوقاف وصندوق الزكاة من جهة والمجتمع المحلي، مشيرا الى ان اليوم الخيري واليوم الطبي المجاني سيكون لهم الاثر الكبير على الاسر الفقيرة والمحتاجة وطلبة العلم.

وثمن الشيخ احمد الهقش في كلمة القاها نيابة عن ابناء المنطقة دور وزارة الاوقاف في عقد مثل هذه الملتقيات التي لها ابعادا دينية واجتماعية على المنطقة واهلها خاصة في ظل مواجهة الفكر المتطرف لدى الشباب وكذلك مساعي الوزارة للتخفيف من المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها الاسر الفقيرة. بترا


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

آخر الأخبار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية