بدء فعاليات منتدى سباق المعرفة والابتكار ابتكارثون في البحر الميت (صور)

مدار الساعة - بدأت في البحر الميت اليوم، فعاليات  منتدى سباق المعرفة والابتكار "ابتكارثون" الذي ينظمه مركز الاميرة بسمة للشباب التابع للصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية ( جهد )، مع منظمة الامم المتحدة "اليونيسف"،وذلك ضمن الاحتفالات بيوم الشباب العالمي.

وينظم المنتدى تحت شعار "رياديون يصنعون السلام"، حيث يتوافق مع اهداف الامم المتحدة للاهتمام بالشباب، والتزامها بضرورة ادماجهم في تحقيق وبناء السلام والأمن واستدامته في العالم وفي المجتمع.

ويشارك في المنتدى، الذي ينظم بدعم من الحكومات الالمانية، واليابانية، والكندية، والايطالية ويستمر لثلاثة ايام، 75 شابا وشابة من الرياديين والموهوبين وأصحاب الابتكار المجتمعي، من مختلف مناطق المملكة بالإضافة الى مشاركين من فلسطين وسوريا وعُمان.

ويهدف المنتدى إلى تحفير الشباب الأردنيين الموهوبين والمبدعين، ورفدهم بالمهارات الشخصية "اللينة" ، والتقنية اللازمة لتحويل افكارهم الى مشاريع على ارض الواقع تسهم في حل ومعالجة العديد من القضايا الاجتماعية عبر الاستفادة من التفكير الابداعي والريادي لديهم والمهارات التقنية التي يتمتعون بها.

كما يسعى المنتدى إلى منح الشباب الفرص المناسبة للبحث والتعلم وتبادل الخبرات والاراء فيما بينهم لتطوير افكارهم إلى مشاريع ريادية قابلة للتطبيق، تعود بالفائدة عليهم وعلى مجتمعهم.

و يشكل المنتدى كذلك منصة لإطلاق المواهب الشابة وتمكين رجال الاعمال الشباب من الوصول الى عالم الاعمال والريادة وتحقيق المزيد من النجاحات لهم و لمستقبل ابداعاتهم واكسابهم الخبرات اللازمة للدخول الى عالم الاستثمار والتنمية الدولية.

ويعتبر المنتدى فرصة مناسبة لتبسيط عملية التفكير ومناقشة القضايا وفق منهج يقوم على الريادة والابتكار، من خلال مجموعة من الجلسات التي ستناقش عناوين مهمة تتعلق بالانطلاق والتشبيك وخلق شبكة بين الرياديين والخبراء والشركات، ورحلة المهارات الاساسية عبر بناء الفريق والتخطيط الاستراتيجي و المجتمعي والتفكير الناقد.

كما سيتم خلال المنتدى عرض التجارب الريادية والابداعية الاردنية والافكار الريادية الملمهة، فيما يتضمن معرضا للمهارات التقنية المتخصصة حول تطبيقات الهواتف الذكية، وبرمجة الألعاب والطباعة ثلاثية الأبعاد، والتسويق الإلكتروني وتصميم الدوائر الالكترونية.

واكدت مديرة تكنولوجيا المعلومات من أجل التنمية في الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية ربى حجازي، أن " ابتكارثون " يشكل منصة لتمكين الشباب بمختلف المجالات التي تساعدهم على بناء مستقبلهم وصقل مواهبهم.

واعتبرت حجازي التكنولوجيا اصبحت عنصرا هاما في الحياة المعاصرة ويمكن توظيفها لمعالجة الكثير من القضايا المجتمعية وتحقيق الابداع والريادة.










التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية