مطالب بإغلاق ’MBC‘ بعد اتهامها بربط قطر والكويت بالإرهاب

مدار الساعة - دشّن ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بمشاركة شخصيات بارزة، حملة تطالب السلطات السعودية بإغلاق قناة "إم بي سي".

وقال ناشطون إن مطالبتهم تأتي بعد إساءة القناة للكويت وقطر، وربطهما بالإرهاب، عبر مسلسلها المثير للجدل "غرابيب سود".

وفي إحدى لقطات المسلسل، يظهر جوازا السفر الكويتي والقطري بيد عنصر من تنظيم الدولة، وهو ما اعتبره ناشطون اتهاما صريحا للدولتين بالضلوع في الإرهاب.

النائب في مجلس الأمة الكويتي، جمعان الحربش، قال إن "عرض وثيقة رسمية كويتية كإثبات للإرهابيين يجب ألا يمر على الحكومة مرور الكرام ،فهو جزء من حملة التشويه والتحريض".

وكشف المحامي القطري مبارك السليطي أنه ومجموعة محامين قرروا مقاضاة "إم بي سي"، بعد إظهارها الجواز القطري بوضوح بيد عناصر "داعش" في المسلسل.

وتابع السليطي: "لن نتهاون، ولن تنازل عن اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لملاحقة مصدري الإساءة إلى دولة قطر، فأي مساس بقطر يمس سيادة قطر حكومة وشعبا".

بدوره، اعتبر الباحث والإعلامي السعودي، مالك الأحمد، أن مطلب إغلاق "إم بي سي" ليس بجديد، موضحا أن القناة كان من الواجب إغلاقها منذ سنوات.

وتابع: "منذ زمن حذرنا منهم ومن قنواتهم ومسلسلاتهم وبرامجهم، مجموعة لديها أجندة فكرية وليس فقط عمل تجاري".

فيما قال ناشطون إن عرض الإساءات لقطر والكويت من قناة تعود ملكيتها للسعودية يحتاج تبريرا رسميا سعوديا، لا سيما أن توقيت العرض تزامن مع الأزمة الخليجية الحادة.

يشار إلى أن مسلسل "غرابيب سود"، وفي أولى حلقاته، صوّر امرأتين كويتيتين يلهثن وراء الجنس، ويرغبن بزواج "المتعة"، وهو سبب التحاقهن بتنظيم الدولة، وفقا للمسلسل.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية