ارتفاع أسعار الدجاج مُجدّداً وسط اتهامات بتقصير وزارة الصناعة

مدار الساعة - هاجمت جمعية حماية المستهلك مجدداً وزارة الصناعة والتجارة بسبب ما اعتبرته "ضعف الرقابة" على الأسواق خلال شهر رمضان الكريم.

وقال المستشار في الجمعية والناطق الإعلامي باسمها سهم العبادي إن الوزارة لا تقوم بواجبها على أكمل وجه فيما يتعلق بالرقابة على السقوف السعرية التي حددها لبيع منتجات الدجاج.

واعرب العبادي عن استغرابه لقيام شركة يملكها أحد الأشخاص الذين تفاوضوا على تحديد السقوف السعرية برفع السعر عما تم تحديده حيث تقوم شركته اليوم ببيع الدجاج بدينارين و10 قروش.

ولفت إلى أن الوزارة حددت السعر بدينارين وتوعدت من يخالف القرار غير أن هنالك مخالفات صريحة وسط تلكؤ من قبل "الصناعة والتجارة" في اتخاذ الاجراءات اللازمة.

واشار العبادي إلى أن بعض الأسواق تبيع الدجاج المجمد بدينارين و10 قروش وأخرى بدينارين و20 قرشاً، وهو الأمر الذي يؤكد على غياب الرقابة.

وواضح إلى أن اسواقاً في الطفيلة والكرك تبيع الدجاج النتافات ب 170 قرشاً برغم القرار الذي حدد سعرها بـ دينار ونصف الدينار، وفي مأدبا تصل الاسعار الى 1.65 قرشاً، ولا توجد مخالفات.

وشدد على ضرورة أن تفعل المقاطعة في حال عدم التزام المحلات بالسقوف السعرية، كما لفت الى اهمية أن تقوم الوزارة بواجبها حيث إن المواطنين بدأووا يشعرون الانحياز الواضح للتجار على حساب المستهلك.

 وأكد نواب في حديث لـ هلا أخبار أنه سيتم فتح موضوع ارتفاع اسعار الدجاج خاصة الوعودات التي اطلقتها وزارة الصناعة والتجارة بمعية الاتحاد النوعي لمربي الدواجن، للوقوف على حقيقة ما يجري ومن المستفيد بشكل مباشر وراء هذه التفاهمات التي يتم الاخلال بها.

 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية