كأس القارات.. من الألف إلى الياء

مدار الساعة - قبل ساعات على انطلاق كأس القارات تقدم "سكاي نيوز عربية" عددا من الحقائق المثيرة المرتبطة بالبطولة العالمية الأهم هذا العام في لمحات مختصرة "من الألف إلى الياء".
أ.. "أبطال".. ٥ أبطال للبطولة خلال ٩ نسخ سابقة تتصدرهم البرازيل (٤ ألقاب)، ثم فرنسا (لقبان)، ولقب واحد لكل من الأرجنتين والدنمارك والمكسيك.

ب.. "بداية".. انطلقت البطولة تحت اسم "كأس الملك فهد" بفكرة سعودية عام ١٩٩٢، قبل أن يتبنى الاتحاد الدولي البطولة رسميا عام ١٩٩٧.

ت.. "تميمة".. على عكس البطولات القارية الكبرى، ليس لنسخة كأس القارات الحالية في روسيا تميمة رسمية، لكن لجنة تنمية السياحة بمدينة سان بطرسبرغ أعلنت عن تميمة خاصة بها تدعى أشيل (قط أبيض) من أجل توقع نتائج المباريات.

ث.. "ثنائية وثلاثية".. فرنسا أول منتخب يحقق الثنائية بالفوز بالبطولة مرتين على التوالي (٢٠٠١ و٢٠٠٣)، بينما نجحت البرازيل في التتويج بالنسخ الثلاث التالية في ٢٠٠٥ و٢٠٠٩ و٢٠١٣.

ج.. "جوليان دراكسلر".. جناح باريس سان جرمان.. قائد ألمانيا وأحد أبرز نجومها بالبطولة في ظل غياب العديد من نجوم "المانشافت".

ح.. "حكام".. ٩ حكام للساحة أعلن عنهم الفيفا لإدارة مباريات البطولة بينهم السعودي فهد المرداسي.

خ.. "خسارة".. الخسارة الأكبر في تاريخ البطولة كانت من نصيب تاهيتي (صفر-١٠) أمام إسبانيا بنسخة ٢٠١٣، بينما منيت أستراليا بالخسارة الأكبر في المباراة النهائية (صفر-٦) أمام البرازيل بنسخة ١٩٩٧.

د.. "دوريات".. يشارك في بطولة ٢٠١٧ لاعبون من ٣٠ بطولة دوري، ينتمون لـ١١٨ ناديا.

ذ.. "ذاكرة".. ذاكرة المشجع العربي لن تنسى المواجهة العربية الخالصة في نسخة ١٩٩٩ حين تغلبت السعودية ٥-١ على مصر في مباراة شهيرة شهدت طرد ٣ لاعبين من منتخب الفراعنة.

ر.. "رونالدو".. قائد البرتغال، أبرز نجوم النسخة العاشرة للبطولة على الإطلاق.. يسعى لمجد دولي ثان بعد التتويج بيورو ٢٠١٦.

ز.. "زيارات".. الاتحاد الدولي أعلن مؤخرا عن ٥٨ زيارة تفقدية لملاعب روسيا استعدادا لمونديال العام المقبل، الزيارات شملت الملاعب الأربعة التي تستضيف كأس القارات، والإعلان عنها جاء ردا على مزاعم انتهاكات حقوق العمال.

س.. "ستانيسلاف تشيرتشيسوف".. المدير الفني لروسيا أعلن في ٧ يونيو الحالي تشكيلته الرسمية للبطولة، وخلت من أي محترف خارج البلاد.

ش.. "شهرة".. أسماء شهيرة تظهر بحفل افتتاح البطولة، السبت، على رأسها الرئيس فلاديمير بوتن، وأسطورة البرازيل بيليه، فيما سيكتفي النجم الأرجنتيني مارادونا برسالة مسجلة عبر الفيديو.

ص.. "صفر".. عدد المدربين الأجانب الذين نجحوا في قيادة منتخابتهم للبطولة عبر تاريخها.. البطولة الحالية تضم ٤ مدربين أجانب بالكاميرون (البلجيكي هوغو بروس)، تشيلي (الإسباني خوان أنطونيو بيتزي)، المكسيك (الكولومبي خوان كارلوس أوزوريو)، نيوزلندا (الإنجليزي أنتوني هيدسون).

ض.. "ضربة قاتلة".. شهدتها نسخة عام ٢٠٠٣ بوفاة لاعب منتخب الكاميرون مارك فيفيان فويه خلال مباراة فريقه أمام كولومبيا بالدور قبل النهائي.. صورة فويه حملها لاعبو فرنسا والكاميرون في مباراة نهائية أقيمت في أجواء حزينة.

ط... "طرق".. تبدو طرق المنتخبات الكبيرة لدور الأربعة متساوية في درجة الصعوبة بعدما أسفرت القرعة عن مجموعتين متوازنتين تضم الأولى البرتغال وروسيا والمكسيك ونيوزلندا.. بينما تضم الثانية ألمانيا وتشيلي والكاميرون وأستراليا.

ظ... "ظهور أول".. ٣ منتخبات تظهر للمرة الأولى في البطولة هي روسيا (المنظمة)، والبرتغال (بطل أوروبا) وتشيلي (بطل أميركا الجنوبية).

ع.. "عين الصقر".. تقنية الفيفا المعتمدة في نظام مراجعة الفيديو لمساعدة الحكام ستستخدم بالبطولة.

غ.. "غياب".. سيغيب عن المنتخب الألماني أبرز نجومه في مونديال ٢٠١٤، وعلى رأسهم مانويل نوير وتوماس مولر وماريو غوتسه.

ف.. "فراعنة".. لن ينسى تاريخ البطولة ما قدمه منتخب مصر في نسخة ٢٠٠٩، حين نجح الفراعنة في التغلب على إيطاليا (بطل العالم) بهدف نظيف، كما قدموا مباراة رائعة أمام البرازيل، انتهت بخسارة غير مستحقة بنتيجة ٣-٤ في الثواني الأخيرة.

ق.. "قارة".. للمرة الأولى في تاريخ البطولة تشارك ٣ منتخبات من قارة واحدة هي روسيا (البلد المنظم)، وألمانيا (بطل العالم)، والبرتغال (أبطال أوروبا).

ك.. "كراسافا".. الكرة الرسمية للبطولة تم الكشف عنها في ١١ نوفمبر ٢٠١٦.. تنتجها شركة أديداس.

ل.. "لقب".. لقب البطولة كان من نصيب أصحاب الأرض ٣ مرات (المكسيك ١٩٩٩ وفرنسا ٢٠٠٣ والبرازيل ٢٠١٣).

م.. "ملاعب".. ٤ ملاعب تستضيف البطولة هي سبارتاك (موسكو)، كريستوفسكي (سان بطرسبرغ) الذي يستضيف النهائي، ملعب فيشت الأولمبي (سوتشي)، كازان أرينا (كازان).

ن.. "نيوزلندا".. الأكثر تواضعا بين المنتخبات المشاركة في روسيا ٢٠١٧.. حقق تعادلا وحيدا ومني بـ٨ هزائم في ٣ مشاركات سابقة.

ه.. "هيرفينغ لوزانو".. مهاجم باتشوكا ليس أشهر لاعبي المنتخب المكسيك، لكنه بالقطع سيكون الأكثر تعرضا للأضواء في ظل سباق بين أندية أوروبية عدة على التعاقد معه.

و.. "وثيقة".. فرضت روسيا منذ أول فبراير الماضي على أي مشتر لتذاكر المباريات استخراج وثيقة هوية مشجع.. الوثيقة تغني عن تأشيرة الدخول التقليدية.

ي.. "يواكيم لوف".. أشهر المدربين الثمانية بالبطولة.. يقود "المانشافت" منذ عام ٢٠٠٦.. توج بمونديال ٢٠١٤.. ومدد في أكتوبر الماضي عقده حتى ٢٠٢٠.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية