الجزائر تدخل غينيس عبر غسل الأطباق !

مدار الساعة - دخلت الجزائر مجدداً موسوعة غينيس للأرقام القياسية بفضل 412 جزائرية غسلن الأطباق مساء الجمعة محطمات الرقم القياسي لأكبر عدد أشخاص ينظفون الأواني في الوقت عينه، بحسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

وبحضور مندوبة رسمية من الموسوعة، قامت 412 امرأة بغسل طبقين لكل منهن في الوقت عينه إثر إفطار خيري في العاصمة الجزائرية قدمه الفرع المحلي من علامة لسائل غسل الأطباق تابعة لمجموعة ألمانية لمنتحات التنظيف والتجميل.

وأكدت هدى خشاب الممثلة الرسمية لـ "غينيس" التي حضرت خصيصاً من دبي للإشراف على هذا الحدث، على الرقم القياسي بعد أن حسبت بدقة عدد المشاركات وتحققت من نظافة الأطباق.

وكان الرقم القياسي السابق بحسب موسوعة غينيس قد سجل في 15 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015 في الفيليبين، حيث قام 300 شخص بغسل الأطباق بشكل متزامن خلال حدث نظمه أيضاً مصنع كبير لمنتجات التنظيف والنظافة.

وسجل الرقم القياسي الجديد في إطار مبادرة تضامنية تعرف بـ "تحلى اللمة" وزعت خلالها حوالى ألف وجبة إفطار على دور الأيتام والعجزة والمساكن الجامعية في العاصمة الجزائرية.

وهذا هو الرقم القياسي الثاني التي تسجله الجزائر في موسوعة غينيس التي دخلتها في 3 حزيران 2004 مع أكبر طبق كسكسي (6 أطنان).


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية