العرقسوس يحتوي على 400 مكون صحي ينصح به في رمضان

مدار الساعة - يحتوي عرق السوس على مكونات من شأنها أن تمد جسم الإنسان بعناصر مهمة جداً، حيث أنه يفيد في علاج بعض الأمراض، وفي شهر رمضان المبارك يكثر شرب العرق سوس، الذي يحتوي على مادة الغلسرهيزين الأكثر حلاوة من السكر بـ 50 مرة، ويصل ارتفاع هذا النبات الذي ينتشر في كثير من بقاع العالم إلى مترين.
ويعتبر العرق سوس من أكثر أنواع النباتات التي تستخدم على مستوى العالم في الأغراض الطبية، ووفقاً لموقع آبوتيكن-أومشاو الألماني المعني بالصحة، فإن عرق السوس يحتوي على حوالي 400 من المكونات المختلفة.
وتمنع مادة الغلسرهيزين، ومادة حامض الغلسرهيزين المتوفرة بكثرة في عرق السوس من تقليل الكورتيزون في الجسم، الذي يقلل من الالتهاب والألم المصاحب والتورم في موقع الإصابة. ، لكن موقع «إيت سمارتر» الألماني ينصح النساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والمصابين بالسكري أو قصور كلوي بتجنب استهلاك عرق السوس.
وأضاف موقع «إيت سمارتر» أن عرق السوس يتمتع بمزايا خاصة في علاج بعض الحالات المرضية. ويضيف الموقع أن عرق السوس يساهم في شفاء قرحة المعدة ويزيل الشعور بالحرقة عند حدوثها، كما يعالج السعال الدائم وونزلات البرد ويمنع نمو البكتيريا والفيروسات والفطريات. وهناك دراسات حديثة أثبتت قدرة عرق السوس على شفاء أمراض خطيرة مثل التهاب الكبد A والتهاب الكبد C حسب الموقع ذاته.
كما يعمل عرق السوس على تصفية الجسم من السموم كونه مضاد للفطريات والتهاب الحلق والحنجرة، وينظم الدورة الشهرية، ويقلل من عمليات الأكسدة بالجسم، إلى جانب أنه يساعد في السيطرة على مستويات الكوليسترول الضار بالدم.
ويتم تحضير شراب العرق سوس بإضافة 6 ملاعق مسحوق العرق سوس، إضافة إلى ملعقة صغيرة من بيكربونات الصودا، ولتر من الماء، ونقوم بغلي الماء والعرق سوس، ومن ثم إضافة بيكاربونات الصودا ونحركها جيداً، ثم يترك على نار هادئة لمدة خمس دقائق، ومن ثم يُصفى ويشرب.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية