عبيدات يكتب لـ مدار الساعة: التدوير دون تبرير

مدار الساعة - خاص - د. ذوقان عبيدات

هل لدى أحد شك بأن الاردن يفخر بكفاءة أبنائه وبناته؟

هل تشك في أن الاردنيين أبدعوا في كل مكان عدا بلادهم؟ هل رأيتم اعلاميا مقهورا في الاردن صار نجما عربيا ساطعا؟ هل سمعتم بمعلمين أردنيين ملأوا مدارس دول عربية بتفوق واخلاص؟ هل سمعتم بمغمورين في بلادهم أبدعوا خارج الوطن؟

هل لاحظتم أن متقدمة للغناء في برنامج أردني فشلت، لكنها حصلت بعد اسابيع على جائزة الغناء الاولى عربيا ؟

ما الذي يحدث اذا؟

في اجتماع قبل اسبوع قيل إن الاردن خال تماما من الكولسترول ومؤلفي الكتب المدرسية؟ وكان الجواب ان الاردن مليء بالمؤلفين التربويين ولكن الحكومة لا تكلف نفسها بالبحث عنهم.

فلديها رصيد هائل من الاصفار في كل مجال :

أصفار اعلامية

أصفار تربوية

أصفار رياضية وفنية .

هؤلاء الأصفار يتمتعون بذوق عالٍ في النفاق والتودد. فيجري تدويرهم ليس من مكان الى اخر، بل يوكلون اليهم مهام متعددة في نفس الوقت "لاعب، اداري، حكم ، عضو اتحاد، لجنة اولمبية ، الخ.. ، بما يشبه الاستنساخ .

وهنالك أصفار تبروية تشغل اكثر من عشرة مواقع مهمة جدا. لو وزعوا وقتهم على كل مهمه لما توافر لها عشر دقائق اسبوعيا ، فما معنى هذا التدوير؟ أيضا أنصح الحكومة باستنساخهم وتأمين الحماية الالهية لهم، لان لا سمح الله لو خسرنا احدهم فاننا نخسر عشرة على
الاقل؟ والا ما معنى ان نستدعي مهاجرا ترك البلد من فترة او موظفاً رسمياً في دولة اخرى، لينتقدنا تربويا؟ طبعا لم يشهد تاريخ هؤلاء اية انجازات مهمة .

ومن الظلم ان يوضع اي صفر بجانب الواحد أو يمين الواحد كي يصبح عشرات ومئات وأي صفر ، اذا رفع عنه الواحد يعود صفرا، ولكن الشعب وحده من يستطيع وضع اصفار الحكومة الى شمال الرقم .

لنناقش الان :

ان اشغال اي شخص لاكثر من عمل يعني :

انه اظهر ميزة جعلت اصحاب القرار يتمسكون به .

أو

انه نادر الوجود ولا يمكن استبداله .

او

خلا الاردن من اي شخص مؤهل وفي هذا تهمة للوطن ، لكنه ليس الوطن من يفعل هذا، انها الثقافات أو هي من يقزّم وطناً كالاردن!


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية