معهد الدوحة للدراسات العليا يحتفل بتخريج الفوج الأول من طلبة الماجستير

مدار الساعة - احتفل معهد الدوحة للدراسات العليا أمس الاثنين 12 حزيران/ يونيو 2017 بتخريج الفوج الأول من طلبة الماجستير، برعاية الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وحضور كلٍ من أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، والشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني رئيس الديوان الأميري، واﻟدﻛﺘور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي، والدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، والدكتور صالح بن محمد النابت وزير التخطيط التنموي والإحصاء، ورئيس مجلس الأمناء الدكتور عزمي بشارة، وأعضاء من مجلس الأمناء، وجمع من كبار الشخصيات والضيوف. كما حضر رئيس المعهد بالوكالة الدكتور ياسر سليمان معالي، والدكتورة هند المفتاح نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية، إضافة إلى عمداء الكليات، وأهالي الخريجين.

ويصل عدد خريجي الفوج الأول 101 طالب وطالبة يتوزعون على كليتي "العلوم الاجتماعية والإنسانية" وكلية "الإدارة العامة واقتصاديات التنمية".

وفي كلمته خلال الحفل هنأ سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي خريجي الفوج الأول المحتفى بهم.. منوها بجهود المعهد للارتقاء بمجال الدراسات العليا في العالم العربي.

وقال "إن ما يقوم المعهد من جهد يؤكد تفرده بين مؤسسات التعليم العالي في العالم العربي وبالتالي فإنه يقدم خدمة كبيرة للتعليم العالي سواء على المستوى المحلي أو العربي خاصة في ضوء ما يقوم به من تدقيق شديد في اختيار طلبته من بين الأعداد الكبيرة من المتقدمين مما يؤكد حرصه على تخريج أفضل الكفاءات".

وأضاف سعادته "أننا نهنئ أنفسنا بوجود معهد الدوحة للدراسات العليا في قطر خاصة في ظل تنامي أعداد الطلبة القطريين المقبولين بالمعهد والخريجين ضمن الفوج الأول من كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية وكلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية".

بدوره عبّر الدكتور عزمي بشارة رئيس مجلس أمناء المعهد خلال كلمته عن سعادته بتخرج أول فوج من حملة شهادة الماجستير من أكثر من اثني عشرة دولة عربية إضافة إلى دولة قطر بعد تأهيلهم لحمل لواء العلم في قضايا الاجتماع والإنسانيات والإدارة.

وقال "إن المعهد بذل جهدا لاجتذاب أفضل الكفاءات من الأساتذة الذين رأوا في معهد الدوحة فرصةً للإسهام في تنشئة جيل من الباحثين في مجالات أُهملت طويلا في الوطن العربي".

من جانبه قال الدكتور ياسر سليمان معالي رئيس المعهد بالوكالة إن المعهد يقطف اليوم أولى ثماره ويجني باكورة إنتاجه بتخريج طلبة متميزين ومؤهلين علميا وعمليا من دولة قطر ومعظم البلاد العربية.

وأكد أن المعهد "كرَّس جهدَه لضمان تكوينٍ رصينٍ لفائدة الطلبة من خلال العمل على استقطاب أساتذة باحثين متميزين من جامعات عربية ودولية مرموقة لتعزيز التأطير الأكاديمي الجيد.

وألقت الطالبة فرح علي من برنامج الإعلام والدراسات الثقافية كلمة الخريجين نوهت فيها بهذا الصرح العلمي الكبير المتمثل في معهد الدوحة للدراسات العليا.... فيما أكد الطالب حمد المهندي من برنامج العلوم السياسية والعلاقات الدولية في كلمة مماثلة أن قطر اليوم
وهي تحتفي بهؤلاء الخريجين تثبت بحق أنها أصبحت مصدرا ملهما لكل من يبحث عن العلم الجاد والمعرفة الرصينة والفكر المستنير.

وفي ختام الحفل تم تسليم الشهادات للخريجين من عشرة برامج أكاديمية هي العلوم السياسية والعلاقات الدولية وعلم الاجتماع والانثربولوجيا والإعلام والدراسات الثقافية واللسانيات والمعجمية العربية والأدب المقارن والتاريخوالفلسفة والإدارة العامة واقتصاديات التنمية والسياسات العامة.




التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية