العباسية تعلن أبو ارشيد مرشحها في انتخابات مجلس أمانة عمان الكبرى

مدار الساعة - أعلن أهالي العباسية أمس عن دعمهم ومؤازرتهم لترشح إبنهم مهند أبو ارشيد كمرشح إجماع لهم في انتخابات مجلس أمانة عمان الكبرى عن منطقة رأس العين والمقررة في منتصف شهر آب المقبل.

وفي إجتماع حاشد ضم المئات من أبناء " العباسية" انعقد بمقر رابطة " البلد" بمنطقة ضاحية الحاج حسن أكدوا على ضرورة العمل الجاد والحثيث لإيصال أبو ارشيد لمجلس الأمانة عن منطقة رأس العين.

وأكد أبو ارشيد في كلمة له على شكر أبناء العباسية لدعمهم له كمرشح إجماع مشيرا إلى أنه ليس مرشح العباسية فقط بل مرشح " الجميع" في منطقة رأس العين.

وقال أنه رفع في حملته الانتخابية شعار من أجل رأس العين: حاضرها ومستقبلها لإيمانه المطلق بضرورة أن تحظى المنطقة وأهلها بالمكانة التي تليق بهم من حيث الخدمات البلدية المقدمة لهم من قبل أمانة عمان الكبرى.

وقال إنه " إبن جبل المريخ" مؤشرا على أنه يحفظ " رأس العين" وأحيائها والمشاكل التي تعاني منها عن ظهر قلب بعيدا عن " التزويق والتجميل".

وشدد على أنه سيبقى " منحازا لوطنه ومليكه وأهله" داعيا المواطنين لأن ينتخبوا من " إقترنت أفعاله بالأقوال" وأن " يبتعدوا عن مطلقي " الوعود الكاذبة"، مشيرا إلى أن الخدمات التي تقدمها الأمانة " حق وليست منّة".

وشدد على أهمية العمل البلدي المقدم للمواطنين بإعتباره شأنا حيويا يدخل في حياتهم.

وأشار أبو أرشيد إلى أنه سيسعى لإنصاف «رأس العين» وسكانها لجهة رفع سوية الخدمات المقدمة لهم من قبل أمانة عمان الكبرى، وخصوصا وأن جميع سكان مناطق عمان الشرقية يشعرون بأن مناطقهم تعاني من الظلم والتهميش مقارنة بمناطق كثيرة في عمان.

وأكد أبو ارشيد الذي له باع في العمل العام على صعيد الأندية الرياضية والجمعيات الخيرية والأنشطة الإجتماعية و النقابية على أن خدمة المواطنين هي أولوية بالنسبة له وأنه " لن يساوم على حقوقهم".

ومن جهته شكر النائب عن الدائرة الثانية عمر قراقيش أهالي بلدته العباسية لإجماعهم على مرشح واحد يمثلهم في " رأس العين" وهو مهند أبو ارشيد مؤكدا على أن " التوافق والإجماع" يؤديان بالضرورة للهدف الأسمى ألا وهو " الفوز".

وشدد على ضرورة " دعمه ومؤازرته" لفسح المجال أمام الشباب لخدمة وطنهم الأردن وشعبهم في ظل القيادة الهاشمية.

ومن جهته أكد يعقوب حمادة في كلمة له على ضرورة دعم أبو ارشيد والوقوف إلى جانبه في انتخابات " الأمانة". 

وفي كلمة لها أكدت الناشطة والمرشحة لمجلس الأمانة عن منطقة ماركا سعاد بكير على أن مناطق شرق عمان مظلومة على صعيد الخدمات مطالبة بإنصافها وخصوصا وأنها تشكل " خزانا بشريا" يحتاج لخدمات دائمة وشاملة.






التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية