الخوالدة يكتب عن الفيديو المسيء: خطيئة لا تغتفر

كتب: اسماعيل الخوالدة

في نادي الوحدات من حقهم أن يقيموا لجنة تحقيق داخلية تتثبت من صحة هذا الفيديو المتداول وكيف تم عرضه في المسابقة الثقافية، وفي حال ثبوت صحته فإن إدارة النادي ستحاسب المسؤولين عن ذلك وفق الطرق القانونية.
هذا من حقهم لكن غالبية الاردنيين لن يكتفوا بهذا الاستهتار الواضح من قبل رئيس النادي وإدارة النادي ككل انا لا اتكلم عن الرياضة ولا عن فيصلي ورمثا وغيرهما من الاندية فالرياضة تنافس شريف يسوده جو من الاحترام المتبادل بين جميع المدن والارياف الاردنية.

لكن إذا كانت القضية اساءة واضحة للوطن يجب التدخل الفوري من إدارة الوحدات لان الوطن خط احمر لا يحتمل عودة رئيس النادي من السفر كي يجتمع ويقرر وكأنه موضوع عادي يخص نادي الوحدات انا لا انتقد اهلنا في مخيم الوحدات فكلنا ابناء هذا الوطن نتقاسم كسرة الخبز للعيش بسلام ويدا بيد للحفاظ على امن الوطن.

القضية كبيرة جدآ فإساءة ثلة من ابناء النادي في قيامهم بإعداد مسابقة ثقافية وتم دس اقوى انواع السم فيها للاساءة للوطن وإثارة الفتنة بين ابناء الوطن الواحد تستدعي قيام إدارة النادي على السرعة القصوى بإتخاذ القرار الرادع بحق هؤلاء الخونة اما ان تتعامل مع الموضوع بكل بساطة وقول رئيس النادي بكل سهولة وإصداره قرار تأخير الاجتماع إلى حين عودته من السفر فهذا تصرف غير مقبول على الإطلاق وهو لا يعلم كيف ثار الشباب ليلتها ولم يستطيعوا النوم وقلوبهم تحترق على وطنهم لأن الشعب الاردني عاطفي وشجاع ويحب وطنه ومليكه اكثر من اي شعب في العالم..

لقد ارتكبت إدارة نادي الوحدات خطيئة لا تغتفر فجميع ابناء الوطن يطالبون الان بإيقاف نادي الوحدات فترة ليست بالقليلة ليكون عبرة لكل من تسول نفسه الاساءة للوطن الذي منَّ الله علينا بنعمة الامن والامان فيه ومن علينا بمليك عادل لا يظلم عنده احد.

ونوجه الشكر للاجهزة الأمنية وبالأخص مرتبات الأمن الوقائي والجنائي الذين القوا القبض على هذه الثلة الفاسدة من شباب قلوبهم مليئة بالحقد والكراهية، عاش الوطن وقائد الوطن وشعب الوطن والله يكفينا شر الحاقدين الكارهين لوحدة هذا الوطن الشامخ.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية