الإفتاء: وقت صلاة التراويح يمتد إلى طلوع الفجر

مدار الساعة - قالت دائرة الإفتاء العام ان وقت صلاة العشاء والتراويح يمتد من غروب الشفق - انتهاء وقت المغرب - إلى طلوع الفجر.

وأجابت الدائرة عبر موقعها الإلكتروني على سؤال وردها، "ما حكم تأخير صلاة العشاء والتراويح لوقت متأخر من الليل؟"

وتاليا نص الجواب:

وقت صلاة العشاء والتراويح يمتد من غروب الشفق - انتهاء وقت المغرب - إلى طلوع الفجر؛ لأن التراويح من قيام الليل، والليل يمتد إلى الفجر، إلا أنه يُشترط أداء صلاة العشاء قبل التراويح.

جاء في "غاية تلخيص المراد من فتاوى ابن زياد" (ص/٢٠): "وقت التراويح بين أداء العشاء وطلوع الفجر، فلو صلاها قبل أداء العشاء فإن كان عالماً لم تنعقد، أو جاهلاً يحتمل وقوعها نفلاً مطلقاً، كمن صلى سنة الظهر ظاناً دخول وقتها فبان عدمه، ويحتمل وهو الأوجه عدم انعقادها".

وعليه فلا بأس في أداء صلاة التراويح ولو تأخر وقتها، شريطة أن يكون بعد أداء العشاء وقبل طلوع الفجر. والله تعالى أعلم


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية