رجل أعمال آخر من فئة «ألف ليلة وليلة».. مطلوب بـ 210 ملايين دينار.. ماذا جرى بينه وبين العسعس؟

مدار الساعة - نهار أبو الليل - المسبحة فرطت. ووزير المالية محمد العسعس يمتلك صلاحيات واسعة لمطاردة المتهرب الضريبي. والمتهرب ضريبيا هذه المرة رجل أعمال آخر "مش عادي".

هكذا بدا الأمر في إحدى غرف وزارة التخطيط. جلس العسعس مع رجل الأعمال، ليس فقط من الوزن الثقيل جدا، بل إنه يقترب أهميته ليكون بوزن فيل.

رجل أعمال من ذوي البنوك، والمصارف، عربية وأردنية، والشركات أردنية وعالمية، وحركة اقتصادية ومالية كأنها قصة من قصص ألف ليلة وليلة.

غابت السكرة وحضرت الفكرة. والفكرة هنا رجل تناوب مع أقاربه على مسلسل من التهرب الضريبي العجيب.

حضر هو أيضا إلى وزارة التخطيط، كما كان قد حضر قبله المقاول. هناك حيث يجلس وزير المالية متخفيا بعيدا عن أعين الفضوليين، وذلك في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس.

قال له: ادفع ما عليك من تهرّب ضريبي. فبهت من تهرب ضريبيا. فحاول أن يتهرّب، ثم حاول أن يتهرب، ثم نظر، ثم عبس، ثم حاول مجددا أن يفاوض.

نحن نتحدث عن رقم ضخم. فالرجل متهرب ضريبيا بما قيمته 70 مليون دينار. لكن ليس هذا وحسب، هناك الغرامات. وما أدراك ما الغرامات انها لا تبقي ولا تذر.

الغرامات المطلوبة 140 مليوناً لتصبح القيمة المطلوبة هي: 210 ملايين دينار أردني.

لم يستسلم رجل الأعمال. 70 مليون دينار رقم كبير. فصدّه العسعس: لا تتحدث عن هذا الرقم بل تحدث عن الغرامات.

فهل سيدفع الرجل ام يلحق بصاحبه؟

إقرأ أيضـــاً: أسرار اجتماع عاصف بين وزير المالية ورجل أعمال من العيار الثقيل.. فما قصة الـ 300 مليون دينار؟




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية