47 وفاة بالفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية

مدار الساعة - توفي فلسطيني من بلدة عناتا شمال مدينة القدس المحتلة، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، وفق لوزارة الصحة الفلسطينية الثلاثاء، ما يرفع عدد الوفيات من جراء الوباء في الأراضي الفلسطينية إلى 47.

وقالت الوزارة إن الفلسطيني المتوفى يبلغ من العمر 54 عاما، وكان يتلقى العلاج في مستشفى هوغوتشافيز بترمسعيا.

وسجلت الأراضي الفلسطينية خلال الـ 24 ساعة الماضية 293 إصابة جديدة بفيروس كورونا، إضافة إلى 59 حالة تعافٍ.

والإصابات الجديدة "توزعت على النحو التالي: محافظة الخليل (158)، منها 21 في مدينة الخليل، و5 في حلحول، و18 في يطا، وحالتان في بني نعيم، و22 في دورا، وحالتان في الظاهرية، وحالتان في بيت أُمر، و33 في بيت كاحل، و11 في ترقوميا، وحالتان في سعير، و16 حالة في مخيم العروب، وحالتان في الشيوخ، وحالتان في صوريف، وحالتان في نوبا، وحالة في الرماضين، و17 في أذنا.

إضافة إلى 108 إصابات في مدينة القدس، وإصابة في بيتونيا في محافظة رام الله، وإصابة في علار بطولكرم، و18 إصابة في بيت لحم، منها 7 في المدينة، وحالتان في مخيم الدهيشة، وحالتان في الدوحة، و5 في الخضر، وحالة في الجبعة، وحالة في واد النيص، وفي محافظة جنين (3): في يعبد وقباطية والزبابدة، و4 إصابات في مخيم عسكر في نابلس.

وحول الحالة الصحية للمصابين، بينت وزارة الصحة أن 18 مصابا موجودون في غرف العناية المكثفة، بينهم 6 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

ولفتت إلى أنه تم إجراء 3150 فحصاَ لعينات مشتبه بإصابتها، فيما بلغ عدد الحالات النشطة 6372، وعدد حالات التعافي 1317.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن عن وفاة رضيع (12 يوما) من بلدة يطا في محافظة الخليل، متأثرا بإصابته بالفيروس، ووفاة فلسطينية، 75 عاما، من بلدة إذنا في محافظة الخليل.

"انتهاء أزمة نقص مواد الفحص"

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الثلاثاء، إنتهاء أزمة نقص مواد فحص فيروس "كورونا" المستجد، في محافظتي الخليل وبيت لحم.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي، أنه تم توفير كافة المواد اللازمة لإجراء فحوصات كورونا في مختبرات الوزارة بمحافظتي بيت لحم والخليل، وبالتالي ستعود المختبرات في هاتين المحافظتين للعمل بكامل طاقتها.

وأكدت أنها تعمل بشكل مستمر لتوفير المواد اللازمة لجميع مختبرات فحص كورونا في الوطن.

المملكة + وفا




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية