حسم مصير مجلس الوحدات بعد 48 ساعة

مدار الساعة - يداهم الوقت إدارة نادي الوحدات الأردني، لحسم مصيرها سواء باستمرارها، أو إلغاء نتائج الانتخابات وتشكيل لجنة مؤقتة، حيث لم يتبق لها سوى 48 ساعة للاستقرار على حل نهائي.

ومن المنتظر، أن يصدر بعد غد الثلاثاء، قرار القضاء النهائي بخصوص قضية الطعن المقدمة بانتخابات مجلس إدارة الوحدات الحالي.

وبما أن القضية أصبحت في ساحات القضاء، فإن توقع الحُكم الذي سيصدر بهذا الشأن سيكون مستحيلا.

وتبقى كافة الخيارات واردة، سواء بالإبقاء على مجلس الإدارة الحالي حتى نهاية دورته، أو تشكيل لجنة مؤقتة تدير شؤون النادي لمدة أقصاها سنة.

وشكلت هذه القضية حالة من الأرق لدى جماهير الوحدات وخصوصا أنها تتزامن مع بدء العد التنازلي لاستئناف بطولة دوري المحترفين لكرة القدم والمقررة في 3 أغسطس/آب المقبل.

وباءت المحاولات التي بذلت طيلة الأيام الماضية لسحب القضية من القضاء بالفشل، حيث لم تتوصل الأطراف المتنازعة لأي حلول تحول دون الوصول لاحتمالية تشكيل لجنة مؤقتة تدير نادٍ جماهيري كبير.

كووورة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية