الصيدلانية رند أبو زينة تكتب: أضرار نقص فيتامين دال على الصحة الجسدية و النفسية

بقلم الصيدلانية رند أبو زينة

إستناداً إلى الدراسات الحديثة يعاني حوالي مليار شخص حول العالم من نقص فيتامين دال و تزداد نسبة الإنتشار عند النساء و الحوامل و خاصة في منطقة الشرق الأوسط.

يعمل فيتامين دال على تعزيز امتصاص المعادن في الأمعاء كالكالسيوم,المغنسيوم و الفسفور و بالتالي الوقاية من أمراض هشاشة العظام عند الصغار و البالغين.

بالإضافة إلى تقوية الجهاز المناعي والحماية من أمراض السرطان و خاصة سرطان الثدي, البروستات و القولون.

عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس و النظام الغذائي غير المدعم بفيتامين دال هما سببان رئيسيان لنقص هذا الفيتامين في الجسم.

يتسبب نقص فيتامين دال في العديد من الأضرار الجسدية و النفسية و التي تؤثر سلبا على صحة الإنسان.

- الشعور بالإرهاق و التعب و عدم القدرة على إتمام الوظائف اليومية.

- ارتفاع نسبة احتمالية الإصابة بهشاشة العظام عند الكبار و الكساح عند الأطفال.

- زيادة مستوى التوتر و الإصابة باضرابات القلق و الإكتئاب.

- تساقط الشعر عند النساء و الرجال.

طرق العلاج المناسبة:

- التعرض لأشعة الشمس لمدة عشرة إلى خمسة عشر دقيقة مرتين في اليوم و قد يحتاج أصحاب البشرة السمراء و كبار السن إلى قضاء وقت أطول تحت أشعة الشمس.

- تناول المكملات الغذائية بعد استشارة الصيدلي أو الطبيب المختص.

- تناول الأطعمة الغنية بنسبة عالية من فيتامين دال كالبيض, الزبدة , مشتقات الحليب و سمك التونة أو السالمون.

- ممارسة الرياضة بشكل دوري منتظم للمحافظة على الوزن المثالي حيث تؤدي السمنة إلى إنخفاض نسبة فيتامين دال في الجسم.

و دمتم سالمين




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية