آرسنال يحيي حلمه الأوروبي بإسقاط وولفرهامبتون

مدار الساعة - انتزع آرسنال فوزا ثمينا على مضيفه وولفرهامبتون، بهدفين دون رد، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل بوكايو ساكا وألكسندر لاكازيت هدفي الجانرز، في الدقيقتين 43 و86.

ورفع آرسنال رصيده بذلك إلى 49 نقطة، في المركز السابع، بينما تجمد وولفرهامبتون عند 52 نقطة بالمركز السادس.

كانت الفرص الخطيرة نادرة في الشوط الأول، الذي شهد تفوق أصحاب الأرض نسبيا، لكن انطلاقات آداما تراوري في الجهة اليمنى، مع محاولات ديندونكر وروبن نيفيز وراؤول خيمينيز، لم تكن كافية لهز الشباك.

في المقابل، غاب التواصل بين ثلاثي هجوم آرسنال، أوباميانج وساكا ونيكيتاه، إلا أن الأخير كاد أن يهز الشباك من كرة لجرانيت تشاكا، غيرت اتجاهها، لينفرد نيكيتاه ويطلق تصويبة، أخرجها الحارس روي باتريسيو بصعوبة.

ومن هجمة سريعة لعب كولاسيناك كرة عرضية، قابلها ساكا وهي في الهواء ليضعها في المرمى، مسجلا الهدف الأول.

وضغط وولفرهامبتون بكل قوة في الشوط الثاني، ورمى مدربه نونو سانتو بأوراق هجومية جديدة، مثل الثنائي ديوجو يوتا وبيدرو نيتو.

وكاد آداما تراوري أن يسجل التعادل، إلا أنه أهدر انفرادا تاما بمرمى الحارس، إيميليانو مارتيينيز.

في المقابل، تحرك ميكيل أرتيتا المدير الفني لآرسنال، لتنشيط صفوفه بخمسة تبديلات، عبر نزول مايتلاند نيلز مكان كيران تيرني، ثم جوزيف ويلوك وهيكتور بيليرين بدلا من سيدريك سواريز وساكا.

وأخيرا ألكسندر لاكازيت ولوكاس توريرا، محل داني سيبايوس وإدوارد نيكيتاه.

وبالفعل كان لبدلاء آرسنال دور كبير، حيث لعب ويلوك كرة عرضية من الجهة اليمنى، أكملها لاكازيت في الشباك، ليعزز تفوق فريقه (2-0).

وكاد ويلوك أن يحرز الهدف الثالث، لكن روبن نيفيز أبعد الكرة من على خط المرمى، لينتهي اللقاء بفوز ثمين ومستحق للفريق اللندني، الذي أعاد إحياء آماله الأوروبية.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية