محافظ أربيل: لولا حظر التجول لتحولت المدينة إلى بؤرة لكورونا

مدار الساعة - قال محافظ أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق فرست صوفي اليوم السبت، إنه لولا حظر التجول لتحولت المدينة إلى بؤرة لفيروس كورونا.

وخلال مؤتمر صحفي، شكر صوفي مواطني أربيل على "التزامهم العالي بتطبيق قرار حظر التجوال الذي استمر لستة أيام للضرورات الصحية من أجل الحد من تفشي كورونا وفرض التباعد الاجتماعي".

وأشاد أيضا، بـ"الكوادر الصحية ودائرة صحة أربيل، والقوات الأمنية من شرطة وأسايش وزيرفاني والمرور والبيشمركة وقوات الأسايش والدوائر الخدمية".

وأعلن نجاح حظر التجول قائلا: "كانت النتائج ملموسة للغاية فالحالات اليومية المسجلة في أربيل انخفضت إلى 39 إصابة يوم أمس، و25 حالة اليوم، في حين كانت قد وصلت سابقا لـ85 حالة".

وتابع: كنا بحاجة للحجر الكامل لـ28 يوما للسيطرة على انتشار الفيروس أو 14 يوما على أقل تقدير، لكن بعد التشاور مع المعنيين والإدارات المحلية وجدنا أنه من الصعب تمديد الحظر لأهمية استمرار معيشة المواطنين، لكن لو التزمنا بالتعليمات لـ22 يوما ستكون أعداد الإصابة محدودة.

وفرضت السلطات إجراءات جديدة تبدأ من منتصف الليلة حتى الـ11 من الشهر الحالي، وتشمل إغلاق كل المحلات والمراكز والمؤسسات من الساعة الثامنة مساء وحتى الخامسة صباحا في الأيام العادية وفرض الإغلاق الشامل أيام الجمعة، باستثناء الصيدليات والمخابز.

وسيقتصر الدوام الرسمي على الدوائر الضرورية لتسيير حياة المواطنين لـ4 أيام وهي الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء على أن تكون نسبة الدوام 30% ولوجبتين بالتناوب.

وأبقت السلطات على إغلاق المساجد والكنائس وقاعات الأعراس ومجالس العزاء، وتحديد عمل المطاعم بخدمة التوصيل أو شراء الطعام وتناوله في مكان آخر، إضافة إلى قيود أخرى تحت طائلة الغرامة.

المصدر: RT




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية