المعدة.. الأجزاء والوظائف وطرق حمايتها

مدار الساعة - جاءت المعدة في الحلقة الخامسة من سلسلة نشرات "تعرف على أعضاء جسمك"، التي يقدمها معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين.

وتقدم نشرة المعهد، اليوم الأربعاء، تفصيلا علميا دقيقا لأجزاء المعدة ووظائفها وماهيتها، إضافة إلى الطرق الصحية للمحافظة على هذا العضو الأساسي في الجهاز الهضمي، وتعزيز عمله.

ما هي المعدة؟

هي عضو أساسي في الجهاز الهضمي وتقع على اليسار في منطقة البطن العليا من الجسم.

وبشكلٍ عام، فإنّ حجم المعدة يُساوي تقريباً حجم قبضة اليد، لكن يتغيّر شكل المعدة وحجمها اعتماداً على عِدّة عوامل؛ كوضعيّة الجسم وكمية الطعام الواصل إليها.

كما أن سعة المعدة تختلف باختلاف عمر الشخص، ويمكن لها أن تتمدد لتتسع ما يقارب لتراً واحداً من الطعام.

ما هي أجزاء المعدة؟

• فتحة الفؤاد (Cardia): الجزء الذي يقع تحت القلب، وهي بوابة فتحة المريء الى المعدة، في الجانب الأيسر من البطن.

• قاع المعدة (Fundus): وهو الجزء الأقرب للمريء.

• جسم المعدة: وهو الجزء الأوسط والأكبر من جميع الأجزاء.

• الغار (Antrum) : الجزء ما قبل الأخير ويُصبح أضيق من جسم المعدة.

• الباب (Pylorus): الجزء الأخير الذي يرتبط بالاثني عشر وهو ضيق، ويعمل كباب يسمح بخروج الطعام المهضوم من المعدة الى الاثني عشر ومن هنا تسميته.

• انحناءات المعدة: للمعدة انحناءان: الانحناء الأصغر والانحناء الأكبر (يُسمى كذلك نسبةً الى طوله، حيث يكون 4-5 أضعاف الانحناء الأصغر).

ويمتد الانحناء الأصغر من فتحة الفؤاد وحتى فتحة الباب ويشكل الحد الأيمن للمعدة، حيث يستمر الانحناء الأيمن كاستمرار لجانب المريء الأيمن.

ما هي وظائف المعدة؟

• إفراز الإنزيمات التي تساعد في عملية الهضم من خلال توفير بيئة الحموضة المثلى.

• الهضم الفيزيائي والكيميائي للطعام. عندما تنقبض العضلات وتنبسط بشكل دوري، يتم هضم الطعام فيزيائياً بطحنه وخلطه بالعصارة الهضمية وتحويله إلى سائل. أما في الهضم الكيميائي للأغذية، فتساعد الإنزيمات التي تفرزها الغدد الموجودة في جدران المعدة في هذه العملية ويتم فيها تحويل المواد الغذائية المركبة إلى مواد بسيطة.

يبقى الطعام في المعدة لمدة تتراوح بين ساعتين وخمس ساعات. بعد خضوعه لعملية الهضم الجزئي، ويبقى الطعام في المعدة لدخول الأمعاء الدقيقة ومنها إلى الأمعاء الغليظة. يتم التحكم في مرور الطعام إلى المعدة، والخروج منها من قبل اثنين من الصمامات العضلية، حيث يدخل الطعام المعدة من المريء من خلال العضلة العاصرة المريئية أو القلبية السفلى. ويخرج إلى الأمعاء عبر بوابة المعدة (Pylorus).

للمحافظة على صحة المعدة وتعزيز عملها عليك ما يلي:

• تناول وجبات صغيرة متعددة: إن تناول وجبات صغيرة ومتعددة طوال اليوم يحافظ على توازن سكر الدم، بالإضافة إلى شعورك بالحيوية والنشاط، كما تُشعرك بالشبع، فبدلا من تناول حصة كبيرة من الوجبات الغذائية عالية الدهون، استبدلها بحصص صغيرة.

• تجنب الوجبات السريعة: الوجبات السريعة فقيرة بالألياف وتحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة والمواد المضافة والملح التي تضر الجسم وخصوصا معدتك، كما يحصل توتر في كثير من الأحيان. لذلك، تجنب تناول الرقائق، البرغر، الكعك، البيتزا، الخ.

• شرب الكثير من الماء:

شرب كمية وافرة من الماء يحافظ على جسدك قوياً، ويساعد على هضم الطعام بشكل أفضل، وتليين الفضلات وتسهيل حركتها وتسهيل عملية الاخراج من الجسم.

• تجنب التدخين:

عليك أن تعرف أن التدخين يُضعف عضلة المريء مما يشجع ارتجاع حامض المعدة إلى المريء، كما يسبب التدخين تفاقم مشكلة القرحة الهضمية، وكذلك التهابات الأمعاء، إلى جانب ارتباطه بالعديد من الأمراض.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية