العمل الإسلامي يستنكر ما ورد في تعريف لجامعة البلقاء من اعتراف بالكيان الصهيوني

مدار الساعة - استنكرت لجنة مقاومة التطبيع في حزب جبهة العمل الإسلامي ما تضمنه تعريف جامعة البلقاء في أحد المواقع لتصنيف الجامعات على أن مدينة السلط مجاورة ل"إسرائيل".

وطالب رئيس اللجنة المهندس محمد مروان في تصريح صادر عنه اليوم إدارة الجامعة بمخاطبة إدارة هذا الموقع الالكتروني لتعديل التعريف الخاص بالجامعة لما يتضمنه من إساءة للأردن ولمدينة السلط التي عرف عن أهلها مواقفهم الوطنية والتاريخية تجاه فلسطين والقضية الفلسطينية ومواجهة المشروع الصهيوني.

وأضاف مروان "إننا في حزب الجبهة نرفض أن يتم ربط اي انجاز علمي أردني قامت به مؤسسات وطنية و عقول أردنية بالكيان الصهيوني بطريقة خبيثة و بتدليس واضح، و نفترض بأن تمتلك إدارة الجامعة الغيرة الوطنية لمنع تدنيس هذا المنجز، كما نرفض جميع محاولات إضفاء أي شرعية على الكيان الصهيوني المسخ، ومحاولة تزوير الحقائق التاريخية بأن فلسطين من النهر إلى البحر أرض عربية وإسلامية لا تنازل عن شبر منها، والشعب الأردني عرف عنه رفضه لكافة أشكال التطبيع مع الاحتلال وسيلفظ كل مطبع مع الصهاينة، مما يتطلب من رئاسة الجامعة تحركا عاجلا لتصحيح هذا التزوير المسيء الأردن ولمدينة السلط و لتاريخ الجامعة التي تمثل منبرا وطنيا وثقافيا في المملكة".




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية