لجنة الأوبئة: الجانب الصحي والوبائي هو الأولوية في عمل اللجنة

مدار الساعة - قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات، إن الجانب الصحي والوبائي هو الأولوية في عمل اللجنة، بمعزل عن كل الظروف الأخرى، وتوصيات اللجنة هدفها "تجويد القرار الصحي".

وأوضح عبر برنامج "صوت المملكة"، أن دور اللجنة وعلى مر السنوات دور استشاري "هام"، وكان على اللجنة تحمل مسؤولياتها وخصوصاً أن الفيروس والمعلومات حوله "غير معلومة".

وأوضح أن اللجنة تتفهم الظروف الاقتصادية، واجتمعت مع وزير الصناعة ووزير العمل وتم الاتفاق معهم على تسريع عودة قطاعات اقتصادية للعمل.

"لا بد من وضع معادلة توازي بين الخطر الصحي وكذلك الجوانب الأخرى مثل الجانب الاقتصادي"، وفق عبيدات.

وزير الدولة لشؤون الإعلام السابق محمد المومني، دعا إلى إلى اشتباك بين القطاعات الاقتصادية والقرارات الرسمية المعنية بتلك القرارات مع لجنة الأوبئة، مضيفاً "يجب أن تلتقي توصيات اللجنة مع متطلبات القطاعات الاقتصادية، ويجب أن يكون هناك حل وسط".

ورأى المومني أن اللجنة تتعامل مع الوباء من الزاوية الطبية والعلمية، ومطلوب من اللجنة إعطاء النصيحة الطبية لكيفية السيطرة على الوباء.

وأشار إلى "حالة اقتصادية ضاغطة ووضع اقتصادي متردي ولا يجوز الإبطاء في التعامل معه ... نحن أصبحنا أمام معضلة اقتصادية كبيرة ولا بد للقرارا الاقتصادي الإسراع وفتح كافة القطاعات الاقتصادية".

وقال الوزير السابق إن "مسؤولين يختبئون خلف لجنة الأوبئة"، وتساءل عن سبب عدم السماح بفتح السياحة الداخلية.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية