الرزاز: مشهد الطفلة المتوفاة وأبيها المكلوم يدمي القلب

مدار الساعة - أعرب رئيس الوزراء عمر الرزاز عن حزنه وألمه لمشهد الطفلة المتوفاة، وأبيها المكلوم.

وكتب الرزاز تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "مشهد الطفلة المتوفاة، وأبيها المكلوم، يدمي القلب؛ اللهم امنحه وأمها الثكلى الصبر والسلوان".

وأكد الرزاز أنه يجري الآن التحقيق في ملابسات الوفاة، وسيتم الإفصاح عن النتائج واتخاذ الإجراءات بحق المقصرين في حال ثبت أي تقصير، وفق القانون.

وكانت وزارة الداخلية قد أصدرت بياناً قالت فيه:-

تابع وير الداخلية  سلامة حماد وبتوجيهات من رئيس الوزراء ما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول ادعاءات مواطن بوجود تأخير من سيارة الإسعاف لإنقاذ ابنته ما أدى إلى وفاتها وذلك في أحدى المناطق التابعة المحافظة الزرقاء.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية ان مدير الأمن العام اوعز  بتشكيل  لجنة  برئاسة مدير الدفاع المدني العميد أنور الطراونة  للتحقيق بهذا الخصوص حيث تشير المعلومات الأولية إلى أن سيارة الإسعاف وصلت إلى المواطن خلال عشر دقائق من طلب المساعدة.

واضاف المصدر ان الطفلة وعمرها ثمانية شهور  لديها سيرة مرضية منذ ولادتها ويعتقد انها كانت متوفية قبل وصول سيارة الإسعاف مشددا على   انه سيتم نشر نتائج التحقيق حال استكمالها وسيتم  اتخاذ  الإجراءات اللازمة بحق المقصرين في حال أثبتت نتائج التحقيق وجود تقصير ووفقا للقانون.

كما أصدرت مديرية الامن العام بياناً أوضحت فيه:-

قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام ان لجنة تحقيق برئاسة مدير الدفاع المدني باشرت التحقيق في ادعاءات مواطن بالتقصير وتأخر سيارة الإسعاف عن انقاذ ابنته ما ادى الى وفاتها .

واكد الناطق الاعلامي انه سيتم الاعلان عن نتائج التحقيق قبل نهاية هذا اليوم وان ثبت وجود اي تقصير سيتم اتخاذ كافة الاجراءات ومحاسبة المقصرين ووفق احكام القانون.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية