النائب السعود في ذكرى النكبة: لا بديل عن العودة

مدار الساعة - ليث الجنيدي - قال رئيس لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان) يحيى السعود، إنه "لا بديل عن حق العودة للشعب الفلسطيني، والاحتلال إلى زوال، مهما طال".

وتابع السعود، في تصريح للأناضول، عشية الذكرى الـ72 ليوم النكبة الفلسطينية، التي توافق 15 مايو/أيار من كل عام، أن "الذكرى السنوية للنكية تزيد الفلسطينيين تمسكا بدولتهم وحقوقهم المشروعة".

وزاد: "المقاومة حق مشروع للدفاع عن شعبنا الفلسطيني؛ فالحق سيعود بإذن الله، وعلى الكيان الصهيوني الذي اغتصب أراضي فلسطين المقدسة أن يدرك أن غطرسته لن تمحو فلسطين من قلوبنا".

ودعا السعود، "الدول العربية والمنظمات الحقوقية الدولية والمجتمع الدولي إلى الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني لاسترداد حقه المسلوب".

وأضاف أن إسرائيل "مستمرة في سياساتها العدوانية والعدائية، وآخرها نيتها ضم المستوطنات وغور الأردن وشمال البحر الميت، والتي لن تؤدي تلك الخطوة إلا لمزيد من العنف في المنطقة".

ويُطلق الفلسطينيون مصطلح "النكبة" على عملية تهجيرهم من أراضيهم، على أيدي "عصابات صهيونية مسلحة" سنة 1948، ويحيونها في 15 مايو من كل عام.

وفي تلك السنة، تم تهجير قرابة 800 ألف من أصل 1.4 مليون فلسطيني، من قراهم ومدنهم إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والدول العربية المجاورة.

كما تم تهجير آلاف آخرين، لكنهم ظلوا داخل نطاق الأراضي التي خضعت لسيطرة إسرائيل لاحقا.

وبلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين في 2019، بحسب سجلات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، حوالي 5.6 مليون لاجئ فلسطيني. الأناضول


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية