لقاح كورونا يرعب أندية البريميرليج

مدار الساعة - كشفت تقارير صحفية بريطانية، اليوم الخميس، عن صدمة جديدة لجماهير وأندية البريميرليج تتعلق بمنافسات الموسم المقبل.

وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن الأندية الإنجليزية بدأت تستعد لسيناريو أسوأ، وهو خوض الموسم المقبل من دون حضور جماهيري، إلى جانب ما تبقى من مباريات هذا الموسم.

وحذر مسؤولون حكوميون من أن الحضور الجماهيري لن يتم الموافقة عليه لحين إيجاد لقاح لفيروس كورونا.

وكانت بعض التقارير قد أشارت إلى أنه يمكن تطوير لقاح ضد فيروس كورونا بحلول فبراير/ شباط 2022.

لكن حتى إذا كان من الممكن تسريع الجدول الزمني للتجارب، مع دمج بعض الخطوات، فسيحتاج إلى عام على الأقل قبل أن يتم توزيع اللقاح.

ومع ذلك، قد تتأثر كرة القدم في المستقبل، حيث حذر بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني مؤخرًا من عدم العثور على لقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

ويعتبر اللعب أمام مدرجات خاوية بمثابة كارثة للعديد من الأندية الإنجليزية التي تعتمد بشكل كبير على مبيعات التذاكر وإيرادات يوم المباراة.

وهددت محطات البث التليفزيوني بالفعل بخصم المستحقات التي تدفعها إذا أقيمت المباريات خلف أبواب مغلقة، لأنهم يعتقدون أن التغطية لن تكون مثيرة.

وبالتالي، ستواجه الفرق التي تعتمد على دخل الحضور الجماهيري خطر، كبير لأنها ستستمر في دفع الأجور والمكافآت، في الوقت الذي لا تحصل على أي إيرادات من المشجعين.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية