الجمعة الثالثة بلا جماعة بدول عربية وإسلامية بسبب كورونا

مدار الساعة - للجمعة الثالثة على التوالي، انقطعت صلاة الجمعة في المساجد بدول عربية وإسلامية عدة، وذلك في إطار التدابير التي اتخذت للحد من انتشار فيروس كورونا.

ويسرى القرار الذي اتخذته وزارات الأوقاف في عدد كبير من الدول العربية والإسلامية، بينها، مصر، والأردن، وموريتانيا، وتركيا، وفلسطين، الجزائر، والسعودية، وتونس، والكويت، والإمارات.

وفي موريتانيا، قررت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم مواصلة تعليق صلاة الجمعة حتى إشعار آخر، وإقامة صلاة الظهر بدل الجمعة في البيوت "حفاظا على سلامة الأنفس".

وأوضحت الوزارة في بيان لها نشرته الوكالة الموريتانية للأنباء، أنها ترجو من أئمة الجوامع كافة، التقيد بهذا القرار وعدم تعريض المصلين للخطر.

وأكد البيان أن هذا القرار تم اتخاذه بناء على توجيهات أهل الاختصاص من وزارة الصحة وعدد من الفتاوي الصادرة عن مجلس الفتوى والمظالم، وهيئة العلماء الموريتانيين والاتحاد الوطني للأئمة في موريتانيا وكبار علماء البلد.

ولحث الناس على الصلاة في البيت، قال وزير الأوقاف المصري محمد مختار: "سأصلي الجمعة اليوم ظهرا في منزلي؛ التزاما بتعليمات الوزارة، تحقيقا للمصلحة الدينية".

وأكد الوزير، أن أي محاولة لفتح المساجد عنوة أو خلسة بالمخالفة لتعليمات تعليق الجمع والجماعات بها افتئات على الشرع، فقد أكدنا وأكدت دار الإفتاء المصرية أن الإقدام على ذلك إثم ومعصية، كما أنه افتئات على القانون، وأدعو الجميع للالتزام بذلك. عربي 21




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية