الحكومة: منع التجول الجمعة يساعد فرق التقصي للعمل بكفاءة

مدار الساعة - قال وزير الدولة لشؤون الإعلام، أمجد العضايلة، الأربعاء، إن قرار منع التجول للمواطنين طوال يوم الجمعة المقبل، جاء "لغايات إتاحة المجال لفرق التقصّي للعمل بكفاءة أكبر، ومنع التجمّعات التي لاحظناها في القرى والأحياء خارج المدن خلال أيّام الجمعة الماضية".

وأضاف العضايلة خلال إيجاز صحفي، في مركز الأمن وإدارة الأزمات، أن "الحظر الشامل سيمتدّ لـ 24 ساعة فقط، وأنّ الأمور ستعود كما هي عليه الآن اعتباراً من الساعة العاشرة من صباح يوم السبت المقبل".

إقرأ أيضا: لماذا فرضت الحكومة حظر تجول شامل يوم الجمعة.. 3 أسباب

وجدد تأكيده أن "انخفاض أعداد الإصابات لا يعني انتهاء الوباء، أو زوال الخطر؛ وما زلنا نتّخذ الإجراءات والقرارات الاحترازيّة والوقائيّة لحمايتكم والحفاظ على سلامتكم".

وأشار إلى "الرقم (193) الخاصّ باستقبال التبليغات حول الإصابات أو حالات الاشتباه أو الإبلاغ عن الأعراض، وجميع المعلومات الواردة إليه تتمتّع بالسريّة التامّة".

141 ألف أسرة

العضايلة قال: "خلال الأيّام الماضية، استطاعت الحكومة من خلال وزارة التنمية الاجتماعيّة وصندوق الزكاة، أن تقدّم معونات نقديّة لأكثر من 141 ألف أسرة". في حين "بلغ مجموع الطرود العينيّة التي وزعت أكثر من 90 ألف طرد ومستلزمات تعقيم، وزّعت من خلال الهيئة الخيريّة الهاشميّة، وصندوق الزكاة، والضمان الاجتماعي، وتكيّة أم علي".

وأشار إلى أن "الهيئة الخيريّة الهاشميّة هي الجهة الرسميّة التي تستقبل جميع المساعدات العينيّة؛ كالطرود الخيريّة وغيرها، وتتولّى عمليّة توزيعها وفقاً لقوائم السجلّ الوطني الموحّد للمستفيدين، وبالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعيّة، والقوّات المسلّحة الأردنيّة، وتصل إلى مختلف محافظات المملكة".

"لأسباب صحيّة وتنظيميّة، وللتأكّد من صلاحيّة المواد المتبرَّع بها، لا بدّ أن تمرّ هذه المساعدات من خلال الهيئة الخيريّة الهاشميّة، ويتمّ التركيز في الوقت الحالي على استقبال المواد الغذائيّة والتموينيّة، والمواد الوقائيّة، ومواد العناية الصحيّة والنظافة"، وفق العضايلة.

ولفت إلى "الحسابات الثلاثة الرئيسة للتبرّع وهي: حساب وزارة الصحّة، وحساب الخير التابع لوزارة التنمية الاجتماعيّة، والحساب الخاصّ بصندوق "همّة وطن" الذي أطلقناه أمس" الثلاثاء.

وقال: "بخصوص مبادرات التطوّع لتقديم العلاج في بعض العيادات، وبشكل خاصّ من نقابة أطبّاء الأسنان؛ ستقوم وزارة الصحّة بتخصيص 3 عيادات خارج مجمّع النقابات المهنيّة؛ وذلك لغايات التنظيم، وضمان إجراءات السلامة والوقاية، بعد أن تبيّن أنّ إجراءات الحماية الصحيّة داخل المجمّع، لم تكن وفق الشروط التي وضعتها وزارة الصحة. مع التأكيد على أنّ مجمّع النقابات مفتوح ومتاح للأعضاء المصرّح لهم خلال الأوقات المحدّدة في إطار حظر التجوّل."

"نقدّر جميع المبادرات والمساهمات التي يطرحها أبناء الوطن في الداخل والخارج، والمقيمون من الأخوة العرب، لدعم الجهود الحكوميّة في مواجهة هذه الأزمة، وللتخفيف على الأسر المحتاجة التي تعطّلت مصادر رزقها نتيجة هذه الأزمة"، وفق العضايلة الذي أشار إلى "عشرات المبادرات التطوّعية والجهات التي خاطبتنا لتنفيذ حملات للتبرّع والتطوّع والإعانة، ونحن نقدّرها بالمجمل، وسنعمل ما بوسعنا للاستفادة منها".

لكن العضايلة أوضح: "لا بدّ من تنسيق هذه الحملات والمبادرات مع الجهات المختصّة، وذلك لضمان سبل الوقاية والاحتراز، والتأكّد من سلامة إجراءات تنفيذها، خصوصاً من الناحيتين الصحيّة والوقائيّة".




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية