المعاني يذكر ارقاما مخيفة عن الكورونا ويحذر

بقلم: الدكتور عبدالرحمن المعاني *

من صباح هذا اليوم وانا متردد في الكتابة في الموضوع الذي ساتكلم فيه لكن بعد ما حدث اليوم من ازدحمات وتجمهر وتجمعات في مختلف مدن المملكة رأيت من واجبي الوطني والأخلاقي ان أبلغ الناس ما أشعر من خوف على الوضع الوبائي في وطننا الغالي

بعد متابعتنا لأرقام وإعداد انتشار المصابين لفيروس كورونا المستجد

نلاحظ ما يلي :

وصلت الارقام العالمية لانتشار فيروس كورونا اليم إلى حالي ٤٠٩٠٠٠ مصاب

وكان منحنى الانتشار خلال الثلاثه أشهر الماضية على النحو التالي

اول ١٠٠٠٠٠ مصاب كانت خلال ثلاثه شهور الأولى

ثاني ١٠٠٠٠٠ مصاب كانت خلال ١٢ يوم

ثالث ١٠٠٠٠٠ مصاب كانت خلال ٤ ايام

رابع ١٠٠٠٠٠ مصاب كانت خلال ٣ ايام

هذا يعني ان منحنى الانتشار الوبائي لفيروس كورونا المستجد ياخذ شكلاً آخر من السرعة والانتشار، ومن واجبي الأخلاقي والفني والمهني ان أبين للناس بأن الوضع الصحي لهذا الوباء غير مطمئن

ولا يدعو للتفاؤل بل يدعو للقلق كون سرعة الانتشار زادت أضعاف مضاعفه وفي علم الاوبئه ما في ١+1=2

بل الزيادة تكون من خلال قفزات في الاعداد

ومن منطلق وبائي ستظهر إعداد إصابات بهذا الفيروس غير متوقعه وباعدا د كبيرة اذا لم نطبق الإجراءات الصحيحه للحجر الصحي وناخذ التدابير الوقائيه وبدون استهتار على محمل الجد والاهميه، ومن منطلق المواطنه والانتماء لهذا الوطن وكوني عملت في هذا المجال ببلد شقيق السودان في منتصف التسعينات أي مجال الاوبئه والأمراض الفيروسيه ورأيت بأم عيني مدى المعاناه التي كان يعاني به المصاب وما يتطلب من إجراءات علاجيه تختلف كليا عن الحالات المرضيه الأخرى

ومن منطلق الحرص على سلامة المواطنين وصحتهم وصحة المجتمع؛ ارجو من الجميع الإلتزام بعدم التجمهر والازدحام والتجمع وابقاء مسافه اقل شي متر ونصف المتر ووضع كماة وخاصة المصابين او الذين يسعلون او مرضى ونلتز م بكافه التعليمات الصادرة من الجهات الرسمية وان يذهب شخص واحد من الاسرة كل هذا يصب في المصلحة الوطنية.

الله يحمي الوطن من كل شر يارب العالمين

* دكتوراه الادارة الصحية
طبيب مجتمع وصحة عامة وبيئة ووبائيات
مساعد الأمين لوزارة الصحة
مدير صحة محافظة معان


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية